أدانت المحكمة الابتدائية لقلعة السراغنة، عصر يوم أمس الإثنين، ناشطا فيسبوكيا “ع.أ”، بعد اتهامه بـ”بث و توزيع ادعاءات بقصد المس بالحياة الخاصة للأشخاص و التشهير بهم”.

وقضت المحكمة في حق المشتكى به بشهرين حبس موقوفة التنفيذ وغرامة نقدية 2000 درهم، بالإضافة إلى تعويض مالي 5000 درهم، لكل واحد من المطالبين بالحق المدني، والذين يبلغ عددهم 4 مشتكين.

وتعود أطوار القضية، إلى أواخر شهر يناير من السنة الجارية، بعدما تقدم أربعة نواب لأراضي الجماعات السلالية بشكاية إلى وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية إثر تدوينة لـ“ع.أ”، على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، الذي وصف فيها المدعين بـ”نواب للشيعة وأكثر من داعش”.
وتقدم المشتكون بشكاية عبر محاميهم، الذي وصف التدوينة بـ”الخطيرة”، والذي عزز الشكاية بمحضر لمفوض قضائي يتضمن معاينة المنشورات، مضيفا أن المشتكى به قام خلال يومي 26 و29 دجنبر من السنة المنصرمة بنشر شريط فيديو وبتصريحات وتعليقات مؤرخة في 28 من نفس الشهر.
والتمس دفاع المشتكين من وكيل الملك إعطاء تعليماته للضابطة القضائية قصد إجراء بحث في الموضوع وإخبار العارضين بمصير البحث.
وكانت الضابطة القضائية للدرك الملكي بالعطاوية، استمعت للنواب الخمسة وللمشتكي به وأعدت محاضر لإحالته على وكيل الملك، حيث تمت متابعته في حالة سراح على أنظار المحكمة الابتدائية التي أصدرت في حقه الحكم المذكور.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنشماش يعلن عن مبادرة “حسن النية” ويتراجع عن قرار طرد مناوئيه من أجل “تيسير شروط الحوار الداخلي”

أعلن حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، عن طيه صفحة الماضي وفتحه صفحة جديدة…