اعتبر منير بنصالح، الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، أن النموذج التنموي مطالب بإيلاء أهمية كبيرة للبعد الثقافي، “باعتباره رافعة للتقدم وازدهار المجتمع”.

وقال منير بنصالح خلال مداخلة له اليوم الثلاثاء، في إطار مشاركته بمائدة مستديرة احتضنها المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، حول “موقع الحقوق الثقافية في النموذج التتموي المنشود”، أن “التنمية الاقتصادية ورفع نسبة النمو الاقتصادي في المغرب، لا يجب أن تغفل، في أي حال من الأحوال، البعد الثقافي الذي يجب أن يكون من الأولويات بغية رفع رهان التقدم والتطور”.

وأكد بنصالح أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان، قام بتنظيم 12 لقاءا جهويا حول “فعلية الحقوق والحريات .. من أجل تعاقد اجتماعي جديد”، منها لقاءان على الأقل انصبا على المدخل الثقافي.

ودعا المتحدث في ختام حديثه، إلى التسريع في تفعيل المقتضيات الدستورية المتعلقة بالحقوق الثقافية، بما في ذلك ترسيم اللغة الأمازيغية وإحداث المجلس الوطني للغات والثقافة المغربية، مؤكدا على “الأهمية التي يكتسيها حضور التمثيلية والتنوع الثقافي واللغوي في برامج التعليم والتدريب”.

 

 

التعليقات على منير بنصالح: النموذج التنموي مطالب بإيلاء أهمية كبيرة للبعد الثقافي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

لفتيت يمدد عطالة المجالس المنتخبة ويدعو إلى إرجاء دراسة القضايا المستعجلة

وجه وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، مراسلة إلى ولاة الجهات وعمال العمالات والأقاليم وعمال…