كشفت مصادر “الأول”، أن لقاء من المرتقب أن يعقده وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، بالمركزيات النقابية الأكثر تمثيلية، غدا الثلاثاء 26 مارس الجاري، وذلك في إطار جولة ثانية من جولات الحوار الاجتماعي التي يجريها وزير الداخلية بتكليف من رئيس الحكومة سعد الدين العثماني.

وأكدت مصادر نقابية أن دعوة وزير الداخلية شملت كلا من الاتحاد المغربي للشغل، الاتحاد الوطني للشغل، الاتحاد العام للشغالين بالمغرب، ثم الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، مبدية أملها في أن يسفر هذا اللقاء عن نتائج إيجابية، وأن تتفاعل الحكومة على نحو معقول مع مطالب الشغيلة وتعلن عن قرارات من شأنها الخروج من وضعية الاحتقان والارتباك التي تعرفها القطاعات الرئيسية، وتعطي بوادر انفراج بسبب ما تتخبط فيه الشغيلة بالمغرب من أوضاع مزرية عبر مدخل الزيادة في الأجور وتحسين أوضاعها الاجتماعية.

يأتي هذا في ظل الاحتقان غير المسبوق الذي بات يتخبط فيه قطاع التعليم وقطاع الصحة وباقي القطاعات الحيوية، إذ يخوض مهنيو هذه القطاعات إضرابات وطنية واعتصامات واحتجاجات من أجل الاستجابة لمطالبهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

حزب الإستقلال يطالب الحكومة بعرض حصيلتها أمام البرلمان ويدعو لطي ملف معتقلي “حراك الريف”

دعا المجلس الوطني لحزب الاستقلال، إلى “وضع حد فوري للأزمة السياسية داخل مكونات الأغل…