خاض عدد من العاملين والصحفيين في قناة “ميدي 1 تيفي”، اليوم الأربعاء، وقفة احتجاجية أمام مقر القناة بطنجة، “دفاعا عن مصالح وحقوق المهنيين” وتنديدا بما أسموه ب”أسلوب الإدارة في التعاطي مع الحوار الاجتماعي، الذي لم يسفر عن نتائج إيجابية”.

الوقفة التي تأتي في إطار مسلسل نضالي انطلق منذ حوالي ثلاثة أشهر، رفع فيها المحتجون مطالب همت في المجمل تسوية وضعية العاملين بالقناة وتحسين أوضاعهم الاجتماعية.

وانتقدت نقابة “مهنيي ميدي 1 تي في”، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، مظاهر ما وصفته ب”سوء التنظيم الذي أدى إلى استنزاف وإنهاك الموارد البشرية”، من قبيل “الضبابية والعشوائية وغياب الرؤية وضعف التنسيق والانسجام”، مستنكرة في بلاغ صادر عنها، اطلع “الأول” على نصه، ب”تمادي الإدارة في العمل بالتعاقد بالمناولة”، وهي الآلية التي تعتبرها النقابة “غير موفقة” بوصفها “تكرس الهشاشة بمختلف تجلياتها الاجتماعية والحقوقية والمهنية”.

التنظيم النقابي ذاته، طالب بحفظ وصيانة كرامة العاملين، وتقويم أوضاعهم الإدارية، والمادية، والمهنية، داعيا إدارة القناة إلى “الإسراع بتسوية المتعاقدين، فئة المناولة، الذين هم في وضعية تعاقدية غير مستقرة؛ والتسريع بتوقيع الاتفاقية الاجتماعية لحفظ السلم الاجتماعي داخل القناة”.

إلى ذلك، توعد مهنيو “ميدي 1 تي في” الإدارة بمزيد من التصعيد في القادم من الأيام، إذا لم تستجب لمطالبهم في غضون هذه الفترة، ملوحين بإمكانية خوض احتجاجات ممركزة مستقبلا بالعاصمة الرباط، بدعم من الاتحاد المغربي للشغل والجامعة الوطنية للصحافة والإعلام والاتصال.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنكيران يقرع “إخوانه” بسبب تصويتهم على “فرنسة التعليم”: “هذه مصيبة أحرقَتنا وقد أصبحنا أُضحوكة”

لم يستسغ عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، موقف الأمانة العامة…