اتهامات للجزولي بتهديد الغلوسي داخل المحكمة

شهدت أطوار جلسة محاكمة العمدة السابق لمراكش عمر الجزولي تطورات عدة كان أبرزها مخاطبة رئيس المجلس الجماعي السابق للمدينة الحمراء للمحامي للغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام الطرف في القضية، قائلا :” تبارك الله عليك” الشيء الذي اعتبره الغلوسي والحاضرون تهديدا و نوعا من الوعيد.

وركز الجزولي نظره على الغلوسي وهو يهم بمغادرة القاعة بأمر من رئيس غرفة الجنايات لحين المناداة عليه مع باقي المتهمين، في الوقت الذي لم يرد عليه الناشط الحقوقي الذي كان وراء جره إلى القضاء في هاته القضية بأية كلمة، وقال له أحد الحاضرين في الجلسة “إنه التهديد والوعيد، أحضي رأسك”.

وفي تصريح لـ”الأول” قال الغلوسي “رمقني الجزولي بنظرات غير عادية كانت تحمل نوعا من الوعيد المبطن، كان هذا أثناء مغادرته للقاعة”، وأضاف الغلوسي ” أنا ما عندي بيه علاقة مايهضر معايا ما نهضر معاه”، وأردف قائلا ” حنا ما عندنا خصومة مع حتى شي شخص، حنا عندنا خصومة مع الفساد” .

وقد وقع هذا في جلسة محاكمة العمدة السابق لمراكش عمر الجزولي  ونائبه عبد الله رفوش في قضية ما بات يعرف إعلاميا ب”إكراميات الجزولي”، يوم أمس الخميس 12 ماي الجاري.

‎ويتابع  الرئيس السابق للجماعة الحضرية لمراكش إلى جانب عبد الله رفوش المعروف بـ”ولد العروسية”، وموظفين جماعيين، على خلفية الملف المعروف إعلاميا بـ«إكراميات الجزولي»، بتهم من بينها “تبديد أموال عمومية وتزوير وثائق رسمية وإدارية واستعمالها والحصول على فائدة في مؤسسة يتولى تسييرها”، وذلك على إثر شكاية تقدمت بها الجمعية المغربية لحماية المال العام إلى الوكيل العام بمحكمة الاستئناف بمراكش تتهم فيها مسؤولي المجلس السابق بأداء مصاريف إيواء وإقامة مجموعة من الأشخاص بفنادق فخمة، وأداء مبالغ مالية تقدر بالملايين من ميزانية الجماعة، دون أن “تربط هؤلاء الأشخاص أية علاقة بالمجلس، أو يؤدون أية خدمة”.