أفادت وزارة الصحة بأن حصيلة الإصابات المؤكدة بفيروس “كورونا” في المغرب بلغت 88 ألف و203 حالة، وذلك إلى حدود يوم أمس الإثنين 14 شتنبر الجاري.

وكشفت الوزارة، اليوم الثلاثاء، ضمن نشرتها نصف الشهرية الخاصة بالوضعية الوبائية بالمملكة ارتباطا بتفشي “كوفيد 19″، عن تسجيل 1614 وفاة بالفيروس منذ بدء انتشار الفيروس، بنسبة فتك بلغت 1.8 في المائة، فيما بلغ عدد المتعافين 68 ألفا و970، بنسبة شفاء وصلت إلى 78.2 في المائة.

وسجل المصدر ذاته إضافة 14 ألفا و292 إصابة مؤكدة بالفيروس التاجي مقارنة بـ250 حالة في الأسبوع الذي سبقه، بزيادة قدرها 30 في المائة، وذلك خلال الفترة الممتدة بين 07 و13 شتنبر الجاري، في حين انخفض معدل الوفيات بنسبة 13 في المائة، بعد أن تسجل خلال الفترة ذاتها 217 حالة وفاة، مقارنة بـ250 قبل أسبوع.

وبالنسبة لحصيلة المتعافين، فقد تم رصد 12254 حالة شفاء في الأسبوع الماضي، بزيادة 37 في المائة، مقارنة بـ8919 خلال الفترة الممتدة بين 31 غشت و06 شتنبر الجاري.

ووفق معطيات الوزارة حول التطور الأسبوعي لمعدل الإصابة لكل 100 ألف نسمة بالمغرب، فقد ارتفع عدد الحالات الإيجابية منذ متوسط شهر يوليوز، أي مع بداية رفع الحجر الصحي التدريجي، في حين تسجل استقرار سريع لمعدل الإصابة الأسبوعي خلال نهاية شهر غشت، قبل أن يعود المعدل إلى الارتفاع وذلك بشكل كبير وسريع.

وكشفت المعطيات ذاتها أنه منذ منتصف شهر غشت الماضي، سجل المغرب أزيد من 200 حالة وفاة أسبوعيا، حيث وصل الإجمالي إلى 788 حالة وفاة خلال شهر غشت لوحده، و473 حالة وفاة منذ بداية شهر شتنبر الجاري إلى حدود أمس الإثنين 14 غشت الجاري.

وبعد رفع الحجر الصحي، فاق معدل تكاثر الفيروس بالمغرب نسبة 1 في المائة، قبل أن يصبح حاليا مستقرا في 1.11 في المائة، في وقت يحتل فيه المغرب المركز 38 عالميا من حيث عدد الإصابات المؤكدة، متقدما بثمانية مراكز ومحافظا على مركزه الثالث إفريقيا.

ويحتل المغرب بالنسبة لعدد الوفيات، المركز 44 عالميا متقدما بمركزين، ومحافظا على مرتبته الرابعة إفريقيا، في حين يحتل المرتبة 32 عالميا بالنسبة لعدد الكشوفات والثانية إفريقيا.

التعليقات على مؤلم.. المغرب سجل 788 وفاة بـ”كورونا” خلال شهر غشت وأصبح في المرتبة 44 عالميا مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

تطور مثير.. الشرطة تستمع لمايسة سلامة الناجي في قضية وزير الصحة

مثلت صباح اليوم الجمعة، المدونة مايسة سلامة الناجي، أمام رجال الشرطة بولاية أمن الرباط، وذ…