أعلن وسطاء ومستثمرو التأمين، عن خوضهم إضرابا وطنيا يوم غد الجمعة 14 يونيو الجاري، مرفوقا بتنظيم وقفة احتجاجية خلال نفس اليوم أمام مقر الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين بالدارالبيضاء.

وأفادت جمعية وسطاء ومستثمري التأمين بالمغرب، بأنها منخرطة في جميع الأشكال الاحتجاحية التي دعا إليها الاتحاد المغربي لوكلاء ووسطاء التأمينات، مشيرة في بلاغ توصل “الأول” بنسخة منه إلى أن أسباب هذا التصعيد، تعود إلى طريقة تعاطي الجامعة المغربية لشركات التأمين وإعادة التأمين مع ملفهم المطلبي وكذا الوضع المزري الذي بات يتخبط فيه القطاع.

في هذا الصدد، شددت الجمعية على أن “الأوضاع الإقتصادية والإجتماعية التي يعيشها مهنيو قطاع الوساطة في التأمينات، جد صعبة”، موضحة أن “نسبة العمولة لم تعرف ارتفاعا منذ أكثر من 40 سنة، على الرغم من الارتفاع المتزايد للنفقات التي باتت تتحملها المهنة، ناهيك عن الدور الاقتصادي والاجتماعي الذي تقوم به”.

ودعت الجمعية إلى ضرورة تفعيل المقاربة الزجرية ضد بعض الأبناك التي تقوم بممارسة منافسة غير مشروعة، عن طريق بيع واكتتاب عقود التأمين لجميع الفروع، الأمر الذي يعد في نظر الجمعية “مخالفة لجميع النظم والقوانين المؤطرة لقطاع التأمين والقطاع البنكي، وكذلك الحال مع شركات التأمين وإعادة التأمين التي تقوم ببيع عقود التأمين عبر الانترنت مخالفة كل القوانين والأنظمة الجاري بها العمل”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الساسي: الإسلاميون خدموا الملكية وأنفسهم ولم يستطيعوا أسلمة حتى مجتمعهم الداخلي

قال القيادي في الحزب الاشتراكي الموحد، محمد الساسي، إن “الإسلاميين خدموا الملكية وأن…