فاروق المهداوي – الرباط –

تعرض حمزة ادويهري، الأستاذ بإعدادية الأمير مولاي رشيد بتاونات، أمس الأربعاء 12 يونيو الجاري، لمحاولة قتل من طرف تلاميذ، منعهم من الغش في امتحانات الباكالوريا.

وحسب ما نشره الأستاذ حمزة ادويهري على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، فإنه “تعرض لمحاولة القتل مع سبق الإصرار والترصد من طرف تلميذان”، مؤكدا على أنهما “رموه بحجرتين تزن كل واحدة حوالي 2 كيلو غرام وكادا يصيبانه في رأسه لولا الألطاف الإلهية”.

وأرجع الأستاذ المذكور سبب قيام التلاميذ بهذا الفعل إلى “قيامي بواجبي المهني والأخلاقي والديني أثناء حراستي في امتحان البكالوريا”، متسائلا حول “من يحمي الأستاذ من مثل هؤلاء الكسلاء الحاقدين؟”.

تجدر الإشارة إلى أن حالات الاعتداء على الأساتذة أثناء اجتياز امتحانات الباكالوريا شهدت هذه السنة انخفاضا كبيرا، بالمقارنة مع السنوات السابقة، وذلك حسب تصريح سابق لوزير التربية الوطنية سعيد أمزازي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

“الأول” ينشر فيديو يوثق لحظة إعلان الموالين لقيادة الاشتراكي الموحد عن رئاسة مؤتمر “حشدت”

توصل “الأول” بفيديو حصري يوثق للحظة الإعلان عن رئاسة المؤتمر الوطني لحركة الشب…