انطلقت اليوم الخميس بملحقة محكمة الاستئناف المكلفة بقضايا الإرهاب بمدينة سلا، ثاني جلسات محاكمة المتهمين بقتل السائحتين الاسكندنافيتين اللتين راحتا ضحية جريمة قتل بشعة في شهر دجنبر الماضي بمنطقة “شمهروش” نواحي مدينة مراكش.

ويرتقب أن يَمثُل اليوم الضالعين في هذا الفعل الإجرامي، أمام هيئة الحكم لتشرع المحكمة في تلقي الطلبات الأولية والدفوع الشكلية التي سيقدمها دفاع المتهمين وكذا الطرف المدني.

وتعرف هذه القضية متابعة لافتة من لدن الصحافة الدولية، سيما الدانماركية والنرويجية منها بالنظر إلى أصول الضحيتين، وكذا الصحافة الإسبانية على اعتبار أن متهما يحمل الجنسية الإسبانية ثبت كذلك ضلوعه في هذه القضية التي هزت الرأي العام الوطني والدولي أواخر العام الموفّى.

جدير بالذكر أنه يتابَع على ذمة هذا الملف 24 شخصا، بتهم تتعلق ب”تكوين عصابة لإعداد وارتكاب أفعال إرهابية” و”الاعتداء العمد على حياة أشخاص” و”الإشادة بالإرهاب”، وهي التهم التي تتراوح عقوباتها بين 5 سنوات بالنسبة للمشيدين بالإرهاب والإعدام للمتورطين في تنفيذ الجريمة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الأمانة العامة لـ”البيجيدي” تتحدّى بنكيران وتوجه البرلمانيين للتصويت على “فرنسة التعليم” بالامتناع

تتّجه الأنظار عشية اليوم الإثنين نحو البرلمان، حيث من المرتقب أن يَعقد جلسة عامة بغرض تصوي…