حافظ المغرب في التقرير الصادر، اليوم الخميس 18 أبريل الجاري، عن منظمة مراسلون بلا حدود حول حرية الصحافة في العالم لسنة 2019، على ترتيبه لسنة 2018، حيث حل في المرتبة 135 للمرة الثانية على التوالي، من أصل 180 بلد.

وتصدرت تونس دول المغرب العربي في حرية الصحافة، بعدما حلت في المركز 72 عالميا، وجاءت موريتانيا في المركز الثاني مغاربيا وحلت في المرتبة 94 عالميا، متبوعة بالمغرب صاحب المركز 135، ثم الجزائر التي جاءت في المركز 141، وليبيا في المرتبة الأخيرة مغاربيا بعدما احتلت المرتبة 162 عالميا.

أما على المستوى العالمي، فقد تصدرت النرويج التصنيف للسنة الثالثة على التوالي، وجاءت فنلندا في المركز الثاني، متبوعة بدولة السويد التي تراجعت إلى المركز الثالث، فيما حلت  في الطرف الآخر من التصنيف، كل من إيرتيريا، كوريا الشمالية، وتركمنستان في أسفل سلم الترتيب.

تقرير منظمة بلا حدود أكد أنه “مع القضايا المتواصلة منذ سنوات ضد الصحفيين، تميزت سنة 2018 بضغوط قضائية شديدة على الصحفيين”، كما أورد التقرير أن السلطات المغربية تتعمد “عرقلة عمل وسائل الإعلام الوطنيّة والأجنبية التي عملت على ملف حراك الريف أو ملف الهجرة الذي يُعتبر ممنوعا”.

وأشار التقرير إلى تقديم “دعاوى ضدّ صحفيين مواطنين وصحفيين مهنيين ومنهم عدد من المساجين حاليا وقد صدر ضدهم حكم بالسجن والغرامات المالية، هذا وقد طُرد عدد من الصحفيين الأجانب”.

وينشر التصنيف العالمي لحرية الصحافة سنوياً منذ عام 2002، بمبادرة من منظمة مراسلون بلا حدود، حيث يعمل على قياس وضعية حرية الصحافة في 180 بلدا، انطلاقا من تقييم مدى تعددية وسائل الإعلام واستقلاليتها وبيئة عمل الصحفيين ومستويات الرقابة الذاتية، فضلا عن ما يحيط بعملية إنتاج الأخبار من آليات داعمة مثل الإطار القانوني ومستوى الشفافية وجودة البنية التحتية.

وقالت المنظمة، إن “وتيرة الكراهية ضد الصحافيين قد تصاعدت إلى درجة جعلتها تبلغ حد العنف، الأمر الذي أدى إلى تنامي الشعور بالخوف، إذ يستمر تقلص دائرة البلدان التي تُعتبر آمنة، حيث يمكن للصحافيين ممارسة مهنتهم بأمان، في حين تشدد الأنظمة الاستبدادية قبضتها على وسائل الإعلام أكثر فأكثر مشيرة إلى أن 24 بالمئة فقط من 180 بلداً ومنطقة تمت دراستها تبدو في وضع “جيد” أو “أقرب إلى الجيد” لحرية الصحافة، مقابل 26 بالمئة في 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رفض عبد النباوي الخضوع لرقابة البرلمان يؤجل مناقشة حصيلة النيابة العامة

أرجأت لجنة العدل والتشريع وحقوق الإنسان بمجلس النواب، اجتماعا كان مبرمجا أمس الثلاثاء لمنا…