رفض حزب العدالة والتنمية، الحضور صباح اليوم الأربعاء، إلى مقر حزب التجمع الوطني للأحرار، للقاء رئيسه عزيز أخنوش، المكلَّف من طرف الملك بتشكيل الحكومة.

وبعد لقائه بالأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، محمد نبيل بنعبد الله للتشاور حول تشكيل الحكومة، كان مبرمجا أن يستقبل أخنوش، الأمين العام لحزب “البيجيدي” سعد الدين العثماني، بخصوص نفس الموضوع، غير أنه تخلّف عن الحضور.

قيادي في العدالة والتنمية، قال لموقع “الأول”، إن أخنوش اتصل هاتفيا بالعثماني قصد المشاركة في هذه المشاورات، لكن الأخير اعتذر عن الاستجابة.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، قد أعلنت عن تقديم جميع أعضائها وفي مقدمتهم العثماني استقالتهم من الأمانة العامة، مع استمرارها في تدبير شؤون الحزب، ودعت إلى عقد دورة استثنائية للمجلس الوطني للحزب يوم السبت 18 شتنبر الجاري، من أجل تقييم شامل للاستحقاقات الانتخابية واتخاذ القرارات المناسبة.

كما قررت الأمانة العامة الدعوة إلى التعجيل بعقد مؤتمر وطني استثنائي في أقرب وقت ممكن، وذلك على ضوء الهزيمة المدوية التي مني بها “المصباح” في الاستحقاقات الانتخابية لثامن شتنبر، بحلوله في المرتبة الثامنة بـ13 مقعدا برلمانيا فقط.

يذكر، أن أخنوش شرع منذ يوم الإثنين 13 شتنبر الجاري، في استقبال زعماء الأحزاب السياسية. والتقى في هذا الإطار ضمن جولة أولى بزعماء أحزاب الأصالة والمعاصرة والاستقلال والاتحاد الاشتراكي والحركة الشعبية والاتحاد الدستوري.

التعليقات على البيجيدي” يرفض المشاركة في مشاورات أخنوش لتشكيل الحكومة مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العنصر لـ”الأول”: معارضة حكومة أخنوش “غير متوازنة” والتحاق الاتحاد الاشتراكي بها “لن يكون له تأثير كبير”

عقب الإعلان رسميا، اليوم الأربعاء، عن هوية الأغلبية الحكومية ممثلة، فضلا عن قائدها التجمع …