يستعد مركز تنمية الدارجة، الذي يترأسه رجل الإشهار المثير للجدل، نور الدين عيوش، لتنظيم “ندوة مغاربية يومي 20 و21 دجنبر 2019 بالدار البيضاء، حول الدارجة بالمغرب الكبير.

سينقسم هذا الملتقى إلى أربعة محاور، أولها مخصص للمبتكرين الذين يبدعون بهذه اللغة في مجالات مختلفة، في حين يتناول المحور الثاني القضية من وجهة نظر سوسيولسانية، أما المحور الثالث، فيهتم بمسألة التعليم والمدرسة والدور الذي تلعبه الدارجة في هذا المجال، وأخيرا، المحور الرابع ستتيم، من خلال المناقشات والتوصيات، وضع مشاريع مشتركة حول اللغة الدارجة في البلدان المغاربية الثلاثة.

وحسب المنظمين فإن هذا الملتقى يسعى إلى “إقامة تبادل علمي، هادئ ورزين حول مسألة حاسمة”، وذلك من خلال إشراك اللغويين من المغرب الكبير، كما يسعى إلى توسيع النقاش حول الدارجة كلغة أم.

واعتبر مركز تنمية الدارجة في بلاغ له، أن المشهد السوسيولساني في المنطقة المغاربية يعرف تغييرا عميقا، فقد أصبحت الأمازيغية لغة رسمية في المغرب والجزائر، كما تم اعتماد اللغة الفرنسية في المغرب كلغة تدريس للمواد العلمية، وفي الجزائر الحديث متنامي عن استبدال اللغة الفرنسية باللغة الإنجليزية في المدارس والجامعات؛ كل هذا الزخم “يساءل وضع اللغة العربية المعيارية وعلاقتها باللغات الأخرى.

وحسب ذات المصدر، تسعى الدارجة في المغرب والجزائر وتونس للحصول على “مكانة جديدة تتناسب مع الأدوار التي تلعبها بالفعل أو تلك التي يمكن أن تلعبها مستقبلا”، ويظهر الاهتمام الذي تبديه جميع شرائج المجتمع في المنطقة المغاربية بهده القضية أهمية اللغة كآداة للتواصل والوصول إلى المعرفة والنجاع الاجتماعي وكمقياس للهوية، غير أن هذا النقاش الساخن والمحتد، يضيف ذات المصدر “يكون غالبا غير مثمر”.

وأكد ذات المصدر أنه من بين كل اللغات المتواجدة بالفضاء المغاربي، “تبقى الدارجة، بكل تأكيد، اللغة الأكثر إثارة للاهتمام والتي تستثير بردود فعل متباينة، فرغم كونها اللغة الأكثر تداولا والأكثر حيوية والأكثر ديناميكية، إلا أنها تظل مهمشة في الخطابات الرسمية كما يتم استبعاد كل ما يروم الاعتراف بشرعيتها كلغة يمكن لها القيام بوظائف تتجاوز وظيفة اللغة العامية”.

ويطرح المنظمون عددا من الأسئلة حول “كيفية جعل هذه اللغة اليومية لغة معترف بها ولغة مكتوبة؟”، بالإضافة إلى “إمكانية اعتمادها كلغة للتدريس أو لدعم التدريس؟”، ثم العلاقة التي يجب أن تقيمها هذه اللغة مع اللغات الوطنية الأخرى أو اللغات الأجنبية؟.

وينتظر مركز تنمية الدارجة، من خلال توسيع النقاش حول الدارجة بالمغرب الكبير، أن يكون قد وضع المسألة في “فضاءها الاجتماعي الحقيقي والشرعي”؛ كما سيتيح إسهام الباحثين، من جميع أنحاء المنطقة المغاربية، “فتح النقاش وإعطائه بعدا أوسع يخرجه من الإطار “الوطني” الضيق حيث غالبا ما تشوش عليه اعتبارات سياسية محلية”.

البرلماني جمال بنشقرون: الحديث عن لائحة للكفاءات هو ضرب من البهتان ويجب ضبط اللوائح الانتخابية لتسمح بعودة النخب للبرلمان

“حزب الحب” يراسل لفتيت لعقد مؤتمره التأسيسي ويطالب المالكي وبنشماش باجتهاد تشريعي لحل مشكل تعطيل تأسيس الأحزاب في ظل “كورونا”

أساتذة بكلية تازة يستقيلون بسبب تعيين نائب للعميد كان قد ظهر في فيديو خليع بصحبة طالبة

تطورات مثيرة في جريمة هتك عرض قاصرين من طرف “بيدوفيل” خمسيني.. المتهم كان يسجل فيديوهات جنسية لعدد كبير من ضحاياه بكاميرا مخفية

جدل اللائحة الوطنية للشباب.. البرلمانية ابتسام عزاوي: أنا ضد الأصوات المنادية بإلغاء اللائحة وفكرة “الكفاءات” مستفزة وفظيعة وكارثية

فريق “البيجيدي” ينفي مساومته للمالكي لترسيم ملحقي الحزب داخل إدارة مجلس النواب

التعليقات على عيوش يستدعي لغويين تونسيين وجزائريين للتداول حول الدارجة المغاربية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

البرلماني جمال بنشقرون: الحديث عن لائحة للكفاءات هو ضرب من البهتان ويجب ضبط اللوائح الانتخابية لتسمح بعودة النخب للبرلمان

خلقت مقترحات بعض الأحزاب السياسية، مؤخرا بخصوص اللائحة الوطنية للشباب، جدلا ونقاشا سياسيا،…