اعتبر سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، أن الوضع الجديد للمدرسة العمومية أصبح يغري الأسر المغربية، ما دفعها إلى اختيار القطاع العمومي بديلا عن القطاع الخصوصي لتدريس أبنائها.

وكشف أمزازي مساء اليوم الثلاثاء في جلسة الأسئلة الشفوية بمجلس المستشارين، أنه من أصل 700 ألف تلميذ، انتقل 52 ألف منهم خلال الدخول المدرسي الجاري، من التعليم الخصوصي صوب التعليم العمومي، لافتا إلى أن وزارته منكبة حاليا على إعداد دراسة لمعرفة الأسباب التي جعلت الأسر تقدم على هذه الخطوة.

وأشار المسؤول الحكومي إلى أن المدرسة العمومية أصبحت لديها واجهة وصرامة وباتت تكسب ثقة المغاربة يوما تلو آخر، مضيفا أن القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين  المصادق عليه مؤخرا خلق وضعا جديدا.

وكشف وزير التربية الوطنية في رده على سؤال حول “الزيادات المتكررة في الرسوم والواجبات الشهرية المتعلقة بالتعليم الخصوصي” أن المادتين 13 و14 من القانون الإطار ستساهمان في  إحداث مجموعة من التعديلات على منظومة التعليم الخصوصي، بما يفضي إلى السماح بضبط ما وصفها بـ”الاسعار المتوحشة” للمدارس الخصوصية.

أمزازي أكد أن القانون 06.00 المؤطر لمنظومة التعليم الخصوصي، لا ينص في الشق المتعلق بضبط أسعار التمدرس، على إمكانية تقنين وضبط أسعار المدرس من طرف الوزارة الوصية، ولا يخول للوزارة تحديد قيمة واجبات التأمين، بينما ينحصر تدخلها على الوقوف عل مدى استفادة التلاميذ من التأمين فقط.

 

التعليقات على أمزازي “بكل جرأة”: الوضع الجديد للمدرسة العمومية أصبح يغري الأسر ما دفعها إلى اختيار القطاع العمومي بديلا عن الخصوصي مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

الشبيبة الاستقلالية تطالب الحكومة بمعالجة موجة الغضب وتوسيع استفادة الأسر من دعم صندوق “كورونا”

سجلت الشبيبة الاستقلالية أسفها إزاء “عدم قيام الحكومة بأدوارها السياسية الأساسية خل…