بعد الدعوة التي وججها معتقلي “حراك الريف” وعائلاتهم القاضية بتنظيم مسيرة وطنية بالعاصمة الرباط يوم الأحد المقبل، أعلنت الجمعية المغربية  لحقوق الإنسان مشاركتها في هذه المسيرة، احتجاجا على الأحكام التي أصدرتها محكمة الاستئناف بالدار البيضاء في حق نشطاء الريف ومطالبة بإطلاق سراحهم وسراح كافة المعتقلين السياسيين.

وأوضحت الجمعية الحقوقية سالفة الذكر في بلاغ  عممته مساء اليوم الأحد 14 أبريل الجاري، أن مشاركتها في هذه المسيرة تأتي “بناء على الدعوة الصادرة عن المعتقلين السياسيين لحراك الريف وعائلاتهم وجمعية ثافرا؛ وانطلاقا من موقف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان المبدئي والثابت، الداعم للنضالات الشعبية المناطقية والفئوية، والمطالب بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ببلادنا، وإسقاط المتابعات الجارية بحقهم، والتجاوب مع مطالبهم بما يحقق الكرامة وكافة الحقوق للشعب المغربي”.

وبعدما دعت فروعها ومناضليها ومناضلاتها للمشاركة كذلك في هذا الشكل الاحتجاجي والتعبئة له، ناشدت الجمعية بحسب نص البلاغ “كل القوى الحية المناهضة للاستبداد والاعتقال السياسي، وعموم المواطنين والمواطنات للمشاركة الوحدوية في هذه المسيرة، من أجل فرض إطلاق سراح كل المعتقلين السياسيين ومعتقلي الرأي ببلادنا، والمطالبة برفع المقاربة الأمنية عن نضالات الشعب المغربي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الحوار الاجتماعي.. الـ”ك د ش” تشترط الزيادة في الأجور ابتداء من فاتح ماي للتوقيع على اتفاق مع الحكومة

اشترطت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، للتوقيع على اتفاق الحوار الاجتماعي، أن يتضمن صرف إج…