أعلنت “لجنة الحقيقة والعدالة” في قضية توفيق بوعشرين، عزمها عقد ندوتها في أحد فنادق الرباط، بعد رفض هيئة المحامين بالرباط السماح بعقد الندوة في مقرها.

وكشف مصدر مقرب من نقيب المحامين بالرباط، لـ”الأول”، أنه تراجع عن الموافقة التي كان قد منحها للجنة، جوابا على طلبها عقد ندوة تحت عنوان “محاكمة الصحفي توفيق بوعشرين: السياق والشروط والأفاق”، بمقرها بالرباط.
وتابع ذات المصدر أن أسباب تراجع نقيب المحامين، والتي قدمها شفويا للمحامي عبد المولى المروري، أحد أعضاء اللجنة وعضو هيأة الدفاع عن بوعشرين، أولها، “أن القضية معروضة على العدالة وهيئة المحامين هي جزء من العدالة ولا يمكن مناقشة ملف لا يزال جاريا أمام القضاء”. ثانيا حسب ذات المصدر “أن عنوان الندوة يبدو في ظاهره عاديا ومقبولا، لكن باطنه له حمولة سياسية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعد صافرات الاحتجاج ضده في مباراة أمس.. حملة واسعة للتضامن مع فيصل فجر

تضامن عدد كبير من المغاربة على مواقع التواصل الإجتماعي، مع لاعب المنتخب الوطني فيصل فجر بس…