أخلى مسؤولو مهرجان كان السينمائي الدولي في باريس أمس السبت (20 مايو أيار) قصر المهرجانات من الموجودين داخله بعد تحذير أمني.

وقال مسؤول إعلامي في مدينة كان لرويترز إن عبوة اشتبه بها عثر عليها داخل أحد دور العرض السينمائي.

وأبلغ مركز شرطة المدينة رويترز بأن بلاغا كاذبا كان وراء إخلاء قصر المهرجانات في حين أكد أحد رجال الشرطة عند بوابة الدخول أن بلاغا وصلهم لكن الأمر انتهى.

وعبر بعض جماهير الأفلام عن شعورهم بالإحباط نتيجة لانتظارهم خارج قصر المهرجانات في ظل غياب للمعلومات عما يحدث.

وشوهد آل جور نائب الرئيس الأمريكي السابق، الموجود في كان للترويج عن آخر فيلم وثائقي له عن البيئة، يغادر قصر المهرجانات بعد فترة وجيزة من إعلان زوال التحذير الأمني.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وزارة الصحة تنفي تسجيل أية حالة إصابة بفيروس “كورونا” بالمغرب وتعلن عن “ترصُّدها له”

في أول تعليق لها بخصوص فيروس “كورونا”، أعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، أنه من…