انسحب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الجمعة 10 يونيو، من مراسيم تأبين الملاكم العالمي محمد علي كلاي مكتفيا بالمشاركة في صلاة الجنازة.

ولم تتح لأردوغان فرصة لإلقاء كلمة خلال مراسيم التأبين حيث حضر إلى مدينة لويزفيل بولاية كنتاكي في الوسط الغربي للولايات المتحدة الخميس برفقة زوج ابنته برات البيرق وزير الطاقة التركي، لكنه اختصر زيارته فجأة لانزعاجه من طريقة استقبال المنظمين له وفق ما نقلته وكالة “فرانس برس” عن وسائل إعلام تركية، رغم أنه كان مقررا أن تستمر حتى مساء الجمعة.

ونقلت صحيفة “حرييت ديلي نيوز” عن مصادر في مكتب الرئاسة، أن أردوغان انزعج لأنه لم يسمح له بأن يضع قطعة من كسوة الكعبة على نعش الملاكم.

في غضون ذلك، اشتبك الحرس الشخصي لأردوغان مع موظفي جهاز الأمن السري الأمريكي وتمت تسوية الأمر بعد تدخل ممثلي الوحدات الخاصة، الأمر الذي زاد من انزعاج الرئيس التركي وجعله يستقل سيارته بسرعة مغادرا المكان.

التعليقات على أردوغان ينسحب من جنازة علي كلاي ورجاله يتشاجرون مع الحراس الأمريكيين مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

أخنوش: مكنتنا المنجزات المرحلية من شرعية الإنجاز وتكسبنا شرعية الاستمرار في استكمال تنزيل ما تبقى من برنامجنا