في ظل دعوات بإقالتهما نتيجة فشلهما في تدبير أزمة طلبة كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان الذين قاطعوا الامتحانات الربيعية، فضلا عن اتخاذهما قرارات بتوقيف أساتذة وطبيب؛  أشاد حزب الحركة الشعبية بمجهودات القيادي في الحزب سعيد أمزازي الذي يحمل حقيبة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي، وكذا أنس الدكالي وزير الصحة في حل الملف.

جاء ذلك في بلاغ صادر عن المكتب السياسي لحزب السنبلة قال فيه إنه استمع لعرض تقدم به أمزازي حول الموضوع، معلنا مساندته لكل المبادرات التي أقدم عليها الوزيران في التعامل مع احتجاجات الطلبة.

كما نوهت الحركة الشعبية بإسهام فريقها البرلماني في دور الوساطة لحل هذا الملف العالق،  داعية الطلبة وأوليائهم إلى “إعمال الحكمة واستحضار مصلحة هذا القطاع الحيوي والانتصار للحوار كقاعدة لتجاوز هذا الاحتقان الذي ليس في مصلحة أحد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنكيران يقرع “إخوانه” بسبب تصويتهم على “فرنسة التعليم”: “هذه مصيبة أحرقَتنا وقد أصبحنا أُضحوكة”

لم يستسغ عبد الإله بنكيران، الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية، موقف الأمانة العامة…