تمكن عناصر الفرقة الوطنية للشرقة القضائية، من الإطاحة بفنان شعبي، على خلفية تورطه ضمن أفراد عصابة إجرامية متخصصة في السطو على العقارات والتزوير في محررات رسمية وإدارية واستعمالها والإدلاء ببيانات كاذبة والمشاركة في ذلك.
ويأتي هذا
وكشفت تحريات الفرقة الوطنية بالدارالبيضاء، عن أن الفنان المذكور (ت.ع)، باع أرضا توجد بتراب جماعة عين الشق لشركة بالدارالبيضاء بموجب عقد تمليك مزور وأنه حاز مبلغ 300 مليون سنتيم ثمن الارض من المشتري، وكشفت التحريات أن الفنان المذكور يشتغل ضمن عصابة البرلماني السابق عن دائرة عين الشق بالدارالبيضاء والذي يوجد في حالة اعتقال بتهم السطو على عقارات.

وأكد مصدر مطلع أن الفنان الشعبي، اعترف عند استفساره من قبل عناصر الفرقة الوطنية بصفته بائعا وأنه قبض ثمن البيع المحدد في 300 مليون سنتيم، مؤكدا أنه وقع ضحية مخطط رسمه عدلان.

وأكدت دات المصادر لـ”الأول”، أن 13 شخصا حررت في حقهم مذكرة بحث وطنية بعد أن ثبت تورطهم في هذا الملف من بينهم عدول وسماسرة، ومن المنتظر أن يكشف هذا الملف عن العديد من جرائم السطو على العقارات التي لم تعرف حتى الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

برلمانيو ومنتخبو “البام” أتعبهم “الصراع” ويستعدون لاتخاذ هذا القرار الحاسم نهاية هذا الأسبوع

دفع قرار المحكمة الابتدائية الأربعاء الماضي، ببطلان انتخاب سمير كودار، رئيسا للجنة التحضير…