طالبت شبيبة حزب الطليعة الديمقراطي الإشتراكي، بالإطلاق الفوري لسراح الطالبين اليسارين نزار الهسكوري وعمر أمين بوزيد، الذين أعتقلا صباح اليوم الإثنين بطنجة على إثر الإحتجاجات التلاميذية ضد “ساعة العثماني”.

وجاء في بلاغ للمكتب الوطني للشبيبة الطليعية، الذي توصل “الأول ” بنسخة منه، أنه “يتابع بقلق المقاربة القمعية التي يعتمدها النظام المخزني في التعامل مع الاحتجاجات المتواصلة لتلاميذ المغرب ضد اعتماد الساعة الصيفية كساعة قانونية دون مراعاة لانعكاساتها السلبية على المجتمع المغربي”.

وأضاف البلاغ “حيث اعتقلت قوات القمع صباح هذا اليوم 13 نونبر الرفيقين “نزار الهسكوري” مناضل الشبيبة الطليعية بطنجة و “عمر بوزيدي” عضو الحزب الاشتراكي الموحد بدعوى مشاركتهما بالاحتجاجات التلاميذية”.

 

مطالبا ب”الإطلاق الفوري لسراح الرفيقين المعتقلين، وكافة المعتقلين السياسيين”، كما أكد البلاغ على أن ما وصفه بـ”المقاربة القمعية”، “لن تزيد الأوضاع إلا احتقانا، وأن الحل الوحيد هو الاستجابة الفورية للمطالب العادلة والمشروعة للشعب المغربي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عاجل.. مجلس النواب يصادق بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019

صادق مجلس النواب في جلسة عمومية، اليوم الجمعة، بالأغلبية على مشروع قانون المالية لسنة 2019…