علم موقع “الأول” أن الجاني “م.ز” بعد أن ارتكب جريمته وقطع رأس الضحية، حمله وبدأ يتجول بين المحلات التجارية في دوار شريفة.
وذكر مواطنون عاينوا الواقعة، أن الجاني كان يتجول، ويريهم الرأس، وهو يصيح “هاهوا اللي كيقريني انتقمت منو”، مما أثار هلعا ورعبا بين الساكنة.
وأكد السكان أن الضحية لا ينتمي للدوار، كما أكد شهود أن الضحية يتجاوز الأربعين من العمر، والقاتل في الثلاثينيات من عمره، مؤكدين أنه خطير وله سوابق في تهديد الساكنة، وله أفعال إجرامية.
ويذكر أن مصالح أمن مدينة المحمدية، تمكنت من توقيف الجاني في حالة هستيرية، وهو يلوح بسلاح أبيض ويحمل رأسا مفصولة عن جثة في مدينة المحمدية، في منظر أثار رعبا وهلعا بين المواطنين.
وعلم موقع “الأول” أنه تم العثور على جثة الرأس المقطوع، بأحد دواوير مدينة المحمدية “دوار الشريفة”، كما علم أن الضحية هو رجل في الأربعينيات من عمره.
واضطر شرطي يعمل بالمنطقة الإقليمية للأمن بمدينة المحمدية، لإطلاق رصاصتين تحذيريتين من سلاحه الوظيفي في تدخل أمني لتوقيف المجرم كان في حالة اندفاع قوية وعرض حياة موظفي الشرطة والمواطنين لتهديدات خطيرة بواسطة سيف من الحجم الكبير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بنشماش يحذر الدولة من صعود “البيجيدي” مجدداً ويتحدث عن لعب “البام” دور “البارشوك”

اعتبر حكيم بنشماش، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، أن المغرب يعيش مع حكومة العدالة وا…