وصف محمد الغلوسي رئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام، حكومة سعد الدين العثماني بـ”حكومة الفضائح”، متهماً إياها بـ”العجز” عن تقديم مشاريع حقيقية بهدف محاربة الفساد.

وقال الغلوسي خلال الندوة الصحفية التي عقدها اليوم الثلاثاء، للإعلان عن المسيرة الوطنية التي تعتزم الجمعية تنظيمها يوم الأحد المقبل بالدار البيضاء، “الحكومة الحالية هي حكومة فضائح، وهي عاجزة عن تقديم أي مشروع، أو بدائل في الخدمات العمومية بل حتى الدفاع عن برنامجها، خصوصا فيما يتعلق بمحاربة الفساد والرشوة”.

وأضاف الغلوسي “الحكومة الحالية مشكلة من خليط هجين لا يجمعه أي شيء لا تقدم إجابات، إلا بعض الملفات البسيطة، توبع فيها بعض الموظفين الصغار ومقاولين صغار، بالإضافة إلى أن هناك أحكام فيها براءة وطالبنا بفتح تحقيق فيها”.

مؤكداً على أنه، “لا يمكن أن يكون استقرار في ظل الفساد والرشوة والفوارق المجالية التي أصبحت واقعاً، لذلك فإن مسيرة الأحد المقبل ضد الفساد والرشوة وناهبي المال العام، ستكون محطة لدق ناقوس الخطر”.

وتابع الغلوسي، إن “العدالة والتنمية هو قائد الإئتلاف الحكومي والمطلوب منه أن لا يحتج، بل عليه أن يحارب الفساد، هذا الأمر لم يقدم فيه أي شيء بل ساهم في تكريس واقع الفساد”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

عبد النبوي يحث وكلاء الملك على اعتماد مسطرة “الصلح الزجري” في عدد من الجرائم

وجهت رئاسة النيابة العامة قبل أسبوعين من اليوم الإثنين، دورية داخلية إلى جميع النيابات الع…