أب محسن فكري يتبرأ من دعوات الاحتجاج باسم ابنه ويعتبرها ذات أهداف مشبوهة

تبرأ علي فكري والد محسن فكري بائع السمك الذي مات طحنا في شاحنة النفايات، من كل الاحتجاجات التي دعت لها بعض الهيئات، واعتبرها تتخذ من قضية وفاة محسن فكري “مطية للركوب عليها من أجل المطالبة وتحريض الساكنة للخروج يوم السبت 28 أكتوبر 2017”.
واعتبر علي فكري في بيان توصل الأول بنسخة منه، اليوم الجمعة، أنه “المسؤول الأول على جميع أفراد عائلته”، كما رفض ما اعتبره “استغلالا لوفاة ابنه لأغراض مشبوهة”، كما اعتبر وفاة ابنه “قضاءا وقدرا” وأضاف “لدي ثقة تامة بالمصالح القضائية لإظهار الأسباب الحقيقية للوفاة”.
وقال والد الراحل في نفس البيان “أن مجموعة من المواقع الإلكترونية والأشخاص عبر مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تتخذ مؤخرا من وفاة ابنه محسن فكري قضية ومطية للركوب عليها من أجل المطالبة وتحريض الساكنة للخروج يوم السبت 28 أكتوبر للاحتجاج” .
من جهة أخرى نشر عماد فكري أخ محسن فكري تدوينة عى حسابه في الفيسبوك قال فيها أن “عامل الإقليم يلفق لي تهم واهية ويهددني بالاعتقال يوم 28 أكتوبر”، وقال في تدوينة أخرى نشرها قبل ذلك بدقائق، “مرحبا بالاعتقال يوم 28 أكتوبر”.