‫الرئيسية‬ كُتاب الأول (‫صفحة‬ 41)

كُتاب الأول

  • الحاجة إلى الأيديولوجيا

    لطيفة البوحسيني هذه الحكاية الرائجة حول التغاضي عن الأيديولوجيا واعتبارها غير ذات أولوية من منطلق أن الأولوية اليوم هي للصراع ضد التحكم… أقول، هذه الحكاية هي حق أريد به باطل. لربما ينطوي الترويج لهذه الحكاية في أسوأ الأحوال على ما أصبحت توحي به هذه الكلمة من بعد قدحي ومن شحنة…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • حسن طارق يكتب : يساريو بنكيران أو في الموقف الديمقراطي من التجربة

    السؤال الذي يتكرر هذه الأيام في وسائل الإعلام، والمتعلق بطبيعة تجاوب الكثير من اليساريين مع تجربة حكومة عبد الإله بنكيران، يحتاج إلى شيء من التدقيق. ذلك أن خلفيته غير المعلنة، تنطلق من صورة متخيلة عن اليسار ك”طائفة” إيديولوجية مغلقة. لنوضح، إقتصادا في التحليل، إننا نعني تحديدا باليسار، اليسار الديمقراطي، المستوعب للفكرة…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • حين يتاجر بنكيران في أصوات ناخبيه!

    محمد حفيظ لم تفلح قيادة حزب العدالة والتنمية، رغم كل “المرافعات” التي أطلقتها، سواء في الكتابات والتصريحات الصحافية أو في التدوينات والتعليقات الفيسبوكية، في الإقناع، بعد أن أعلنت ترشيحها أشخاصا لا تربطهم أية صلة بالحزب، من سلفي مثير للجدل بخطبه ومواعظه، إلى أمين عام حزب غير حليف، إلى برلماني حزب…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • حامي الدين للطيفة البوحسيني: ماذا لو لم تكن العدالة والتنمية في المغرب؟

    ردا على مقالة سابقة للطيفة البوحسيني: “افتحوا الأبواب على ابن رشد وفكره قبل أن تنفتحوا على النخب” حينما تفاعلت مع تدوينة للأخت لطيفة البوحسيني لم أكن أتقدم باقتراح رسمي لها للتقدم للانتخابات على رأس قوائم العدالة والتنمية، ولكن كنت أعبر عن توجه بدأ يتبلور عن اقتناع وبشكل جدي داخل حزب…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • مواطنة تخاطب محمد السادس: “فينك أسيدنا.. شوف شعبك كيضيع؟”

    خالد الجامعي “سيدنا معرفناش باش ماتت البطلة ديانا. كنطلب أسيدنا تحقق فهذا، هذه بنتنا وبنتك حاملة راية المغرب. حتى أحد ما هضر عليها أسيدنا. علاش هاد البنت بقات مليوحة في المطار مغبونة. فين هما المسؤولين فينا هي وزارة الشبيبة والرياضة… فينا هي حقوق الإنسان ديال المغاربة أسيدنا فين حضروا على…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • افتحوا الأبواب على ابن رشد وفكره قبل أن تنفتحوا على النخب

    لطيفة البوحسيني في تعليق للأخ عبد العلي حامي الدين، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية على تدوينة لي بخصوص تعامل الحزب مع بعض التزكيات والترشيحات في أفق الانتخابات التشريعية القادمة، اقترح علي الالتحاق بحزبه، وهو يعرف جيدا التيار (منظمة العمل الديمقراطي الشعبي) الذي انتميت إليه ومدرسة اليسار التي أطرتني وأفترض…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • قضاة الحريات والتحديات..

     النقيب عبد الرحيم الجامعي التجأت بعض المنظمات الممثلة للرأي العام الحقوقي بفرنسا وكعادتها، لمواجهة قرارات السلطة أمام القضاء الإداري، وتحركت للتصدي لمحاولات اعتداء الدولة والحكومة الفرنسية على قيم الشعب الفرنسي التي جسدتها الثورة الفرنسية منذ القرن الثامن عشر والعديد من المكتسبات التي تحققت عبر قرون انتصارا للحريات الفردية والجماعية. ووقف…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • إلى حركة التوحيد والإصلاح..”يقولون بأفواههم ما ليس في قلوبهم”

    عز الدين العلام إذا كان الهدف الأسمى للدين عامة، مهما اختلفت شعائره، هو تهذيب السلوك الإنساني، ونقاء الطوية، وسلامة السريرة، وصفاء النفس… فالمفروض أن يقدّم لنا “رجل الدين” أو من يدّعي أنه كذالك، المثال والقدوة والنموذج، حتى نقتدي به ونسير على خطاه لنجعل من “مكارم الأخلاق” التي يتشدّق بها المسلمون…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • الشيخ والشيخة وشيعة “المخزن”

    ما إن ضبطت، -وهنا من الضبط وتحرير محضر-، الفرقة الوطنية الشيخ عمر والشيخة فاطمة وهما “متلبسين” بحادث “الإفك” على شط بحر المنصورية، حتى قامت قيامة “شيعة” المخزن وبدأت في السباب وأكل لحم الشيخ والشيخة نيئا أمام الملأ، الجرائد التي كتبت على صفحتها الأولى “الفضيحة” معروفة أنها شيعت نفسها لخدمة أجندات…

    ‫أكمل القراءة »‬
  • بين التنوير والتدخين

    حسن أوريد شاركت في ندوة كان موضوعها “الحاجة إلى التنوير”، دعت لها جمعية ثاويزة بطنجة في منتصف هذا الشهر (غشت)، جمعت ثلة من المثقفين والمهتمين. واللافت أن الذي استأثر باهتمام الإعلام ليس موضوع الندوة بل حادث عارض حين أقدم الكاتب المصري يوسف زيدان صاحب رواية عزازيل على التدخين أثناء الندوة…

    ‫أكمل القراءة »‬