هذه حكاية ساعي البريد الأمريكي الذي أنجب أكثر من 1330 إبن

أقر تحليل للحمض النووي أن ساعي بريد يبلغ من العمر 87 عاما أنجب أكثر من 1000 طفل غير شرعي.

و عملت عائلة من ولاية تينيسي الأمريكية على البحث لاكتشاف الحقيقة المروعة حيث استأجرت محققا خاصا قام بجمع آلاف من عينات الحمض النووي و شهادات على مدى 15 عاما أثبتت في النهاية نسب آلاف الأطفال إلى رجل واحد .

و في اشارة من المحقق قال: “كل شيء بدأ عام 2001عندما طلب مني رجلان لا يعرفان بعضهما الكشف عن والد كل منهما البيولوجي … لقد ذهلت بعد إجراء تحليل الحمض النووي الذي أثبت أنهما شقيقان من الأب ذاته، وهكذا بدأ الكشف عن السر الذي أصبح مهمة شخصية بالنسبة لي”.

وفي رد لساعي البريد قال: “ليس لدي أي شيء أخجل منه لقد كانت فترة الستينات من أجمل فترات حياتي، وكان لأغنيات جوني كاش دور كبير في التأثير على مشاعر السيدات”.

وأكد المحقق أنه لم يُبد أي من أبناء الرجل رغبة في رفع دعاوى قضائية ضده وأضاف أن مجمل الأبناء سعداء بمعرفة الحقيقة ولا أحد يحمل ضغينة تجاه الأب البالغ من العمر 87 عاما.

ويعتقد المحقق أنه على الرغم من إثبات تحليل الحمض النووي لأبوة ساعي البريد المتقاعد لأكثر من 1330 طفل غير شرعي إلا أن هناك احتمالا بأن العدد أكبر من ذلك بكثير “قضيت 15 عاما من وقتي الشخصي في هذا التحقيق، وأعتقد أن هذا يكفي، ولكن بحثي يظهر أن هناك إمكانية وجود عدد أكبر من الأطفال”.

بدون تعليقات

اترك رد