أعلن نشطاء حقوقيين عن تنظيم وقفات بعدد من المدن المغربية احتجاجا على وفاة الطفلة إيديا فخر الدين، والتي ماتت نتيجة لإهمال طبي.
ويعتزم النشطاء تنظيم وقفة يوم السبت المقبل بساحة الأمم المتحدة (ماريشال سابقا) بمدينة الدار البيضاء، وأخرى يوم الأحد أمام البرلمان بمدينة الرباط، كما يستعد حقوقيون إلى تنظيم قافلة إلى مدينة تينغير تضامنا مع الطفلة إيديا.
وقال نداء المشاركة “إيديا طفلة لا تتجاوز السنتين تنحدر من إقليم تنغير، ماتت بعد أن استنفذ معها الأطباء في فاس كل جهدهم في الإنعاش، إيديا لم تمت في سوريا ولا في فلسطين، إيديا ماتت لأن مسقط رأسها هو تنغير..، إيديا ماتت لأنها قطعت مسافة تنغير الرشيدية – فاس كي تحضى بحقها في العلاج، إيديا ماتت لأن وطنها لا يؤمن حق الاستشفاء في جهتها، إيديا ماتت لأن سيارة الإسعاف التي نقلتها لا تستحق حتى نقل الجثث المتحللة، إيديا ماتت لأن وطنها تافه وإيديا كانت تستحق الحياة، إيديا ناجت كل من في المستشفى كي تبقى على قيد الحياة، لكنها ماتت لأننا لا نستحق بسمة إيديا”.
ويذكر أن الطفلة إيديا توفيت بإحدى مستشفيات مدينة فاس، بعد أن تعذر عليها العلاج بمستشفى مدينة تنغير، تحديدا جماعة تودغى العليا، حيث ووجهت بغياب “السكانير”، ليتم نقلها للمستشفى  الجهوي مولاي علي الشريف بالرشيدية، وبعدها لفاس، لتوافيها المنية نتيجة إصاباتها بأزمة قلبية، بعد أن تعسر عليها التنفس، بسبب نزيف حاد على مستوى الرئتين، حسب التقرير الطبي الصادر عن المستشفى الجهوي الحسن الثاني في فاس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بلافريج يكذب العثماني مرة أخرى: “ما تزاد حتى ريال في ميزانية التعليم في مشروع مالية 2021”

عاد عمر بلافريج، البرلماني عن فدرالية اليسار الديمقراطي، ليكذب سعد الدين العثماني رئيس الح…