في ظل تزايد حالات الإصابة والوفيات بفيروس “كوفيد 19” في صفوف الجيش الأبيض بالمملكة، ارتفعت أصوات تطالب وزير الصحة بالإفصاح، بشكل يومي، عن حصيلة المصابين بالمرض وعدد الذين أزهقت أرواحهم بسببه، على غرار عدد من بلدان العالم.

وأعربت الجمعية المغربية لعلوم التمريض والتقنيات الصحية عن استيائها حيال ارتفاع عدد الإصابات والوفيات بالفيروس التاجي في صفوف الممرضين وتقنيي الصحة والقابلات بمختلف أقاليم وجهات المملكة.

وقالت الجمعية إن طبيعة عمل هؤلاء وتواجدهم في الصفوف الأمامية بالوحدات الصحية والمصالح الاستشفائية والمختبرات ومصالح الإنعاش وقاعات التشخيص بالأشعة وقاعات الولادة والمستعجلات، أفضى إلى ارتفاع ملحوظ في وتيرة العمل في ظل الجائحة، مقابل النقص الحاد في صفوفهم وسوء التوزيع وغياب ظروف وبيئة ملائمة للعمل، مما عمق من معاناتهم.

واعتبرت الجمعية في بلاغ لها، توصل “الأول” بنسخة منه، أن “التكتم على عدد الإصابات والوفيات في صفوف الممرضين يترجم مستوى التقصير والاستهانة بالعنصر البشري، فضلا عن غياب تحفيزات معنوية ومادية لمن هم صامدون بساحة المعركة في مجابهة الفيروس من أجل إنقاذ أرواح المرضى والمغاربة عامة”.

وزاد البلاغ: “أما المسؤولين فهمهم الوحيد ترقب عدد الارواح التي نال منها الفيروس ليبلغوها إلى السلطات المحلية، كما يسعون من داخل مكاتبهم المكيفة والمحصنة من “كوفيد 19” إلى تلميع صور المؤسسات التي يديرونها، دون إيلاء أي اهتمام بالمرضين وتقنيي الصحة، حيث تم التراجع بشكل غير مسبوق على مجموعة من المكتسبات و الحقوق تحت دريعة “كوفيد 19”

وطالبت الجمعية الصحية بخلق مصلحة تستقبل المصابين وذوي الحقوق للمتوفين من أجل إدراج ومعالجة ملفاتهم ضمن الحوادث المهنية، مع الرفع من قيمة التعويضات عن الأخطار المهنية وصرفها في أقرب الآجال.

كما طالبت بالإسراع في صرف تعويضات “كوفيد_ 19″، وإصدار دورية وزارية حول احترام حقوق وكرامة الممرضين وتقنيي الصحة مع إشركاهم في اتخاذ القرارات بفتح حوار جاد ومسؤول مع الفرقاء الاجتماعيين والجمعيات المهنية.

التعليقات على استياء بسبب ارتفاع إصابات ووفيات “كورونا” في صفوف مهنيي الصحة ومطالب بإدراج ملفاتهم ضمن حوادث الشغل مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

العثماني: تأمين معبر الكركرات يعد محطة مهمة في تاريخ القضية الوطنية لأنه أحدث تحولا نوعيا واستراتيجيا على الأرض وفي الميدان

أبرز رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الاثنين بالرباط ، النهضة الشاملة التي تعرفها ا…