أكدت جمعية “ترانسبرانسي المغرب” أنها تتابع باهتمام تطورات قضية اعتقال مدير الوكالة الحضرية بمدينة مراكش الذي ضبط متلبسا، الأسبوع الماضي، بحيازة مبلغ مالي عبارة عن رشوة قيمتها 100 مليون سنتيم من أحد المواطنين، مبرزة أنها دأبت على إثارة الانتباه إلى مستوى الفساد المتفشي في قطاع التعمير بالمدينة الحمراء.

وأوضحت الجمعية في بلاغ لها، توصل “الأول” بنسخة منه، أنها “جعلت من الفساد في التعمير محورا أساسيا في برنامج عملها لهذه السنة”، معتبرة الأخبار المتداولة حول الاعتقال مؤشرا على مدى استشراء هذه الآفة.

ودعت الهيئة ذاتها إلى تعزيز حماية المبلغين وإعادة النظر في القانون رقم 10-37 المصادق عليه سنة 2011، المتعلق بحماية الضحايا والشهود والخبراء والمبلغين عن جرائم الرشوة والاختلاس واستغلال النفوذ.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وزارة الصحة “تكذب”.. دواء الغدة الدرقية مختف من الصيدليات والمرضى قلقون من تدهور وضعهم الصحي

لم يكد يمضي سوى أسبوعين اثنين فقط على التطمينات التي قدمتها وزارة الصحة بخصوص دواء “…