دعت الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد إلى تنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء المقبل أمام مقر النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد بالرباط، احتجاجا على “المعاشات الهزيلة والحاطة من كرامة مستخدمات ومستخدمي المؤسسات المنخرطة قهرا في النظام الجماعي (RCAR)”.

وتأتي هذه الخطوة الاحتجاجية، تزامنا مع التصريحات التي كان قد أدلى بها رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، الأسبوع الماضي بالغرفة الثانية للبرلمان، حيث اعتبر أن الرفع من الحد الأدنى للأجور سينعكس سلبا على التوازن المالي لأنظمة التقاعد.

الجبهة الوطنية لإصلاح النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، المنضوية تحت لواء الاتحاد المغربي للشغل، عبّرت عن استيائها من النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد، مطالبة في بلاغ توصل “الأول” بنصه، حكومة العثماني بـ”الإنصاف ووضع حد للتمييز الذي تعانيه منخرطات ومنخرطي هذا النظام مقارنة مع منخرطي الصندوق المغربي للتقاعد، رغم تأديتهم نفس الخدمة العمومية”.

كما أكدت على ضرورة “تمديد سن التقاعد من سنة إلى 5 سنوات العمل بطريقة اختيارية حسب رغبة المستخدمات والمستخدمين”، إلى جانب “إلغاء احتساب مقدار المعاش على أساس معدل أجر سنوات العمل كاملة”، و”احتساب معدل أجر 8 سنوات الأخيرة من العمل”.

التنظيم النقابي ذاته جدد رفضه ل”استمرار العمل بنظام تسقيف الأجور الذي يضاعف معاناة المتقاعدين”، داعيا إلى “إنصاف المحالين على التقاعد بجبر الضرر أسوة بالمطالب الآنية للمنخرطين الحاليين”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وزارة الصحة “تكذب”.. دواء الغدة الدرقية مختف من الصيدليات والمرضى قلقون من تدهور وضعهم الصحي

لم يكد يمضي سوى أسبوعين اثنين فقط على التطمينات التي قدمتها وزارة الصحة بخصوص دواء “…