دخل أساتذة الطب وطب الأسنان والصيدلة على خط أزمة طلبة كليات الطب، المقاطعين للدروس النظرية والتداريب الاستشفائية منذ حوالي شهرين، بالدعوة إلى عقد اجتماع عاجل بين ممثلي وزارة التعليم العالي ووزارة الصحة من جهة وممثلي الطلبة من جهة أخرى، بحضور لجنة الوساطة، تفاديا لسنة بيضاء.

وطالبت هيئة التدريس بـ”بلورة اتفاق نهائي بين وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الصحة، والتنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان ومكتبي طلبة الصيدلة، حرصا على تفادي كارثة السنة البيضاء”.

وأبرزت النقابة الوطنية للتعليم العالي عقب عقد أساتذة كلية الطب والصيدلة بالبيضاء جمعا عاما استثنائيا، يومه الأربعاء 22 ماي، لمناقشة تطورات الحركة الاحتجاجية التي يخوضها أطباء المستقبل، أن هذه الخطوة هي “الفرصة الأخيرة لإنقاذ السنة وتفادي الكارثة”، لافتا الانتباه، في بلاغ توصل “الأول” بنسخة منه إلى أن هذا القرار أتى “بعد نقاش مستفيض ومسؤول”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

بعدما بلع لسانه منذ تفجّر الملف.. الرميد: الملك أعاد الأمور إلى نصابها بالعفو على هاجر الريسوني ومن معها

بعدما بلع لسانه منذ تفجر الملف ولم يبد أي تفاعل مع التظلمات التي رفعتها هي وعائلتها ودفاعه…