نفت إدارة مستشفى الأطفال عبد الرحيم الهاروشي، التابع للمركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد الدار البيضاء، صحة ما تم تداوله بشأن رفض استقبال واستشفاء طفلة بعد شربها جرعة من مادة سامة.

وأوضح المستشفى سالف الذكر، في بيان أصدره اليوم الثلاثاء 12 فبراير الجاري، أنه استقبل الطفلة (و.ش) البالغة من العمر سنتين ونصف بمصلحة المستعجلات مساء يوم الأحد 10 فبراير الجاري، بعد تناولها “مبيد النباتات الطفيلية”، فتم فصحها، متابعا “ونظرا لاستقرار حالتها الصحية، تم توجيهها إلى مصلحة طب الأطفال 2 بنفس المستشفى لاستكمال الفحص والعلاج، وبعد إجراء كافة الفحوصات الطبية اللازمة للطفلة وربط الاتصال بالمركز المغربي لمحاربة التسمم واليقظة الدوائية، تبين للطاقم الطبي المعالج أن حالتها الصحية مستقرة ولا تدعو للقلق”.

وأضاف البيان الذي توصل موقع “الأول” بنسخة منه، أنه “على إثر ذلك، وفي انتظار سرير شاغر بمصلحة طب الأطفال 2، وجه الطاقم الطبي المعالج أب الطفلة إلى مصلحة المستعجلات لتظل تحت المراقبة الطبية بوحدة الاستشفاء القصيرة المدى، غير أن الأب لم يتوجه إلى المستعجلات وغادر المستشفى”.

وأبرز مستشفى “عبد الرحيم الهاروشي”، أنه “نظرا لعدم التحاق والد الطفلة بالمستعجلات، تم الاتصال به لإحضارها، وبعد إعادة فحصها تبين من جديد أنها في حالة صحية مستقرة ومع ذلك تقرر الاحتفاظ بها تحت المراقبة الطبية إلى اليوم الموالي، إلا أن العائلة رفضت ذلك وغادرت المستشفى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

العاصمة الرباط تستعد لاحتضان حدثين خلال نهاية الأسبوع.. ماراطون دولي ومسيرة شعبية

تستعد العاصمة الرباط، بعد يوم غد الأحد 21 أبريل الجاري، لاحتضان النسخة الخامسة للماراطون ا…