أكد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أن المذكرة التي أصدرتها وزارته القاضية بمنع تنظيم تظاهرات الفصائل الطلابية في الجامعة، إجراء احترازي تم اتخاذه تفاديا لحدوث مواجهات بين الفصائل الطلابية داخل الحرم الجامعي، نافيا أن يكون لهذا القرار خلفية التضييق على الحريات المكفولة داخل الجامعة.

وأوضح أمزازي، في رده على سؤال تقدم به الفريق الاستقلالي في إطار إحاطة المجلس، خلال جلسة الأسئلة الشفهية الأسبوعية المنعقدة اليوم الإثنين بمجلس النواب، أن المذكرة تروم “تأطير الأنشطة العلمية التي ستستجيب لتطلعات الأساتذة الباحثين والطلبة وكذا جعل الجامعة داعم أساسي لأنشطه الطلبة”.

وفيما كانت المنظمة المغربية لحقوق الإنسان قد انتقدت بشدة منع التظاهرات داخل الجامعات، واعتبرت هذا المنع مناقض لمقتضى المادة الرابعة من القانون رقم 00-01، المتعلق بالتنظيم العالي، والتي تنص على أن الجامعة مؤسسة عمومية تتمتع بالشخصية المعنوية والاستقلال الإداري والمالي، لافتة إلى أنه يضرب حرية الرأي والتعبير والتنظيم داخل الحرم الجامعي، شدد المسؤول الحكومي على أن “هذا القرار يسعى بالأساس إلى الدفاع عن الحرم الجامعي، ولا علاقة له بالتضييق على الحريات المكفولة داخل الجامعة المغربية في إطار استقلاليتها”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

مهنيو “ميدي 1 تي في” يحتجون ضد الإدارة ويتوعدونها بالتصعيد

خاض عدد من العاملين والصحفيين في قناة “ميدي 1 تيفي”، اليوم الأربعاء، وقفة احتج…