تعتزم جمعية “ثافرا” للوفاء والتضامن لعائلات معتقلي الحراك الشعبي بالريف تنظيم وقفة احتجاجية أمام مقر المندوبية العامة لإدارة السجون بالرباط، وذلك يوم الجمعة 26 أبريل الجاري، احتجاجا على ما وصفته بـ”الوضع المأساوي” للمعتقلين المضربين عن الطعام بكل من سجن طنجة وسجن رأس الماء بفاس والسجن المحلي بسلوان.

وذكرت الجمعية التي يرأسها أحمد الزفزافي، والد قائد “حراك الريف” ناصر الزفزافي، في بلاغ أصدرته، أن وضعية النشطاء “تنذر بسقوط شهداء جدد في صفوف الشعب المغربي”، وأعلنت خوضها سلسلة من الأشكال الاحتجاجية غير المسبوقة، ستستهلها بوقفة احتجاجية أمام مقر مندوبية السجون بالرباط، بعد يوم غد الجمعة على الساعة العاشرة صباحا، ستليها اشكال نصالية تصعيدية أخرى، من أجل إنقاذ حياة المعتقلين، خاصة حياة ربيع الأبلق ومحمد الأصريحي وكريم أمغار وإبراهيم أبقوي”.

ودعت “ثافرا” كل “الضمائر الحية والداعمين والداعمات لقضية معتقلي حراك الريف وكل المنابر الإعلامية لمساندتها  في معركتها من أجل إنقاذ أرواح المعتقلين”. حسب البلاغ دائما.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الدكالي يعفي المندوب الإقليمي للصحة بخنيفرة

علم موقع “الأول” من مصدر خاص أن وزير الصحة، أنس الدكالي، أصدر قراره اليوم الإث…