أعلن حزب النهج الديمقراطي مشاركته في المسيرة الوطنية المزمع تنظيمها يوم الأحد 21 أبريل الجاري، بالعاصمة الرباط، احتجاجا على الأحكام الاستئنافية الصادرة في حق معتقلي “حراك الريف” والمطالبة بإطلاق سراحهم.

ودعا النهج الديمقراطي، “مناضلاته ومناضليه و المتعاطفين معه وكافة المواطنات والمواطنين للخروج بكثافة في المسيرة التي دعت لها جمعية تافرا لعائلات المعتقلين”، كما ناشد “كافة القوى الديمقراطية والحية إلى تنسيق مجهوداتها لإنجاح المسيرة وإلى رصّ صفوفها من أجل الضغط المتواصل قصد إطلاق السراح الفوري لمعتقلي حراك الريف ومعتقلي حراك جرادة وكافة المعتقلين السياسيين”.

ووصفت الكتابة الوطنية لحزب النهج الديمقراطي الأحكام القضائية الصادرة ضد نشطاء الحراك بـ”الجائرة والقاسية”، لافتة عبر بلاغ أصدرته اليوم الإثنين 15 أبريل الجاري، إلى أن تشتيتهم على عدة سجون، يعد “انتقاما من الصمود البطولي لقادة الحراك الذين أفشلوا مختلف محاولات النظام الهادفة إلى النيل من معنوياتهم العالية وجرهم للخضوع لمخططاته”.

وأدان التنظيم السياسي اليساري ذاته تثبيت هذه الأحكام، معتبرا أنها “صدرت للانتقام منهم ومن عائلاتهم بهدف إذلالهم مع بعث رسالة توحي بأن النظام سيتعامل بأقصى العقوبات والقمع الأهوج لكل من سولت له نفسه المطالبة بحقوقه المشروعة”. على حد تعبيره.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

الحوار الاجتماعي.. الـ”ك د ش” تشترط الزيادة في الأجور ابتداء من فاتح ماي للتوقيع على اتفاق مع الحكومة

اشترطت الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، للتوقيع على اتفاق الحوار الاجتماعي، أن يتضمن صرف إج…