لقي سائح فرنسي مصرعه وأصيب عسكري تونسي بجروح في عملية طعن صباح اليوم الاثنين، بمدينة جرزونة (64 كلم شمال تونس العاصمة) فيما لاذ المعتدي بالفرار، وفق ما أفاد به بيان لوزارة الداخلية التونسية.

وأوضح البيان الذي أورده الموقع الرسمي للوزارة، أن “سائحا فرنسي الجنسية وعسكري بجهة جرزونة تعرضا إلى اعتداء … نتج عنه وفاة السائح الفرنسي، وذلك من طرف شخص معروف لدى الوحدات الأمنية في مجال الحق العام”، مشيرا إلى أن “الأبحاث ماتزال جارية لإيقاف الجاني ولمعرفة الأسباب والدوافع”.

وذكرت وكالة الأنباء التونسية من جهتها، أن شخصا يبلغ من العمر 28 عاما “أقدم على الاعتداء على عسكري بآلة حادة على مستوى الوجه قبل الفرار ثم الاعتداء على شخص ثان يحمل الجنسية الفرنسية على مستوى الرقبة والوجه والصدر”.

ونقلت الوكالة عن المدير الجهوي للصحة قوله إن “المصاب الأجنبي توفي جراء الإصابة قبل الوصول الى المستشفى”، مضيفا أن حالة الجندي مستقرة ولا تشكل خطورة وتم نقله إلى المستشفى العسكري ببنزرت.

وأوضح الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية خالد الحيوني، أنه تم التعرف على المعتدي وهو معروف في قضايا حق عام، مؤكدا أن الوحدات الأمنية تبذل كل المجهودات الممكنة لإيقافه والتعرف على خلفيات وظروف الحادثة.

وكانت مدينة بنزرت (شمال) قد شهدت في 23 شتنبر الماضي عملية طعن أودت بحياة رجل أمن وإصابة عسكري بجروح.

 

 

التعليقات على ساعات بعد انتخاب رئيس جديد.. تونس تستفيق على عملية طعن راح ضحيتها سائح وإصابة عسكري مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بسبب الهزات الأرضية.. عشرات الأسر بميدلت وضواحيها تقضي ليلتها في العراء (صور)

باتت العشرات من الأسر بمدينة ميدلت وضواحيها، في العراء ليلة الأحد ـ الإثنين، بسبب حالة من …