وجهت الشرطة النيوزيلندية تهمة “الإرهاب” ضد منفذ الهجوم الذي استهدف مسجدَين في مدينة كرايس تشرش، وراح ضحيته 100 شخص بين قتيل وجريح.

 

ونقلت وكالة “أسوشييتد برس” عن الشرطة، الثلاثاء، أنها اتهمت الأسترالي برينتون تارانت (28 عامًا) بالضلوع في عمل إرهابي، على خلفية الهجوم الذي نفذه منتصف مارس .

 

وأوضحت الشرطة أن التهمة المذكورة يعاقب عليها القانون بالسجن مدى الحياة، وهي أقصى عقوبة تطبق بموجب القوانين في نيوزيلندا.

 

وقالت الشرطة إنها وجهت أيضًا لـ “تارانت” 51 تهمة قتل، بعدد الأشخاص الذين قتلهم في هجومه.

 

وبحسب أسوشييتد برس، فقد أبلغت الشرطة عائلات الضحايا والناجين من الهجوم بالاتهامات الجديدة، خلال اجتماع حضره أكثر من 200 شخص.

 

وفي 15 مارس الماضي، نفذ الإرهابي “تارانت” هجوما دمويا مستهدفًا مسجدَين بـ “كرايست تشيرش” النيوزيلندية، قتل فيه 51 شخصا أثناء تأديتهم الصلاة، وأصاب 49 آخرين.

 

فيما تمكنت السلطات من توقيف المنفذ، وأحالته إلى المحكمة، ووجهت إليه اتهامات بالقتل العمد.

 

أناضول

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

محامي الصحافية هاجر الريسوني: نحن أمام جريمة ليس فيها لا مشتكي ولا ضحية