قال توني لانتيس، النائب السابق لرابطة المراسلين الدوليين الأمريكية المستقلة، والمشرف المسؤول لمكتب لندن بجريدة «شيكاغو تريبيون» سابقاً والخبير المطلع بشؤون الشرق الأوسط، «إن مسؤولين بالـ CIA هم من قاموا بتسريب الأخبار الخاصة بكون جهات الاستخبارات الأمريكية خلصت إلى كون محمد بن سلمان هو المتورط الرئيسي في عملية اغتيال خاشقجي ورفضت بذلك ما جاء برواية النيابة السعودية.

وأضاف في تصريحات إعلامية، “نعلم أن “السي آي إيه” تستند في قصتها تلك تأسيساً على تسجيلات لمكالمتين هاتفيتين، إحداهما للأمير خالد بن سلمان، السفير السعودي بواشنطن، وهو يتحدث مع جمال خاشقجي ويقترح عليه الذهاب إلى تركيا، وفي الوقت الذي تنفي فيه السعودية حدوث ذلك ولكن وكالة الاستخبارات الأمريكية أكدت أن محمد بن سلمان بنفسه هو من أمر شقيقه خالد بإجراء تلك المكالمة، أما المكالمة الثانية فهي التي جمعت بين واحد من الأعضاء المقربين من محمد بن سلمان والذي كان بين فرقة القتل السعودية والتي قامت بتنفيذ عملية الاغتيال في تركيا وهو يؤكد لـ”سيده” المعتقد أنه بن سلمان بنجاح المهمة، وأعتقد أن هاتين المكالمتين تحديداً هما الأساس الذي بنيت عليه رواية السي أي آية والتي ورطت بن سلمان مباشرة في إعطاء الأوامر بارتكاب الجريمة».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

كأس أمم أوروبا 2020.. تركيا تدعو “يويفا” للتعقل وعدم فتح تحقيق بشأن أداء منتخبها التحية العسكرية خلال مباراته ضد فرنسا

دعا وزير الشباب والرياضة محمد قصاب أوغلو، اليوم الثلاثاء بمدينة إسطنبول، الاتحاد الأوروبي …