ألحقت حملة المقاطعة، التي شهدها المغرب شهر أبريل من العام الماضي، خسائر فادحة بالشركة الفرنسية العابرة للقارات “دانون”، التي تأثرت نتائجها المالية بشكل ملاحظ مقارنة مع الأعوام الأخرى.

وبحسب المعطيات التي أوردها موقع “تشالنج” الفرنسي، في تقرير نشره اليوم الثلاثاء، فقد تراجع صافي أرباح مجموعة “دانون” بنسبة 4,1 في المئة سنة 2018 إلى 2.35 مليار أورو، مع انخفاض في نسبة المبيعات قدره 2.1 في المئة خلال الفصل الرابع من سنة 2018، فيما سجلت أرباح الفرع المغربي “سنترال-دانون”، لوحده، انخفاضا بنسبة 35 في المئة، بفعل المقاطعة الشعبية لمنتوجاته.

وكشف المصدر أيضا أن تأثيرات المقاطعة الشعبية لمنتجات الشركة، أرخى بظلاله بشكل سلبي على مبيعاتها، إذ خسرت ما يناهز 178 مليون أورو من قيمة مبيعاتها خلال سنة 2018 بالمقارنة مع سنة 2017، لافتا إلى أن المجموعة، بغرض تحسين صورتها لدى المستهلكين المغاربة، قامت باستثمار 43 مليون أورو.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

تفاديا لسنة بيضاء.. أساتذة كليات الطب يدعون لاجتماع الفرصة الأخيرة بين الحكومة والطلبة

دخل أساتذة الطب وطب الأسنان والصيدلة على خط أزمة طلبة كليات الطب، المقاطعين للدروس النظرية…