في غياب أي تصريح رسمي، انتشرت أنباء صباح اليوم الخميس تفيد بأن قوات البحرية الجزائرية قد أطلقت النار على 4 مغاربة كانوا عل مثن دراجات مائية “تجيسكي”، وتقول مصادر محلية أنهم تاهوا في عرض البحر بعدما انطلقوا من “مارينا” السعيدية.

وعلم موقع ” الأول” أن حالة من الانستنفار تعيشها منطقة السعيدية خصوصاً بعد العثور على “جثة” من طرف أحد المواطنين المغاربة كان على مثن قارب مطاطي، تطفو على سطح البحر، عليها أثر إصابات بالرصاص، ما دفعه للاتصال بالدرك الملكي.

وأشارت المصادر إلى أن عناصر المركز البحري للدرك الملكي بمدينة السعيدية وبتنسيق مع مصالح الأمن الوطني، استنفرت أطقمها على إثر ورود خبر اختفاء 3 دراجات مائية “جيتسكي” على متنها 4 أشخاص كانو يقضون عطلتهم بشواطئ مدينة السعيدية.

وحسب مصادر مطلعة، فإن عناصر المركز البحري للدرك الملكي قامت بإنقاذ أحد الأشخاص ممن كانوا على متن إحدى دراجات جيت سكي المختفية، وانتشال جثة شخص آخر مصابة بـ 5 طلقات نارية على مستوى البطن والصدر، صادرة عن عناصر جزائرية، فيما لا يزال البحث جاريا عن باقي المفقودين وهما شخصين.

ولا يزال البحث جاري عن باقي المختفين المجهول مصيرهم حتى هذه الآثناء، كما انّ العناصر الأمنية التي حلّت بالمنطقة قد باشرت في إجراء التحقيقات اللازمة من أجل معرفة تفاصيل الواقعة “الخطيرة”.

من جهة أخرى أفادت مصادر محلية أن الضحايا الواقعة “الخطيرة”، “بينهم فتاة وجميعهم مغاربة مقيمين في أوروبا، اتفقوا على القيام برحلة في عرض البحر إنطلاقاً من السعيدية بواسطة دراجات “التجيسكي” إلاّ أنهم تاهوا ووجدوا أنفسهم داخل المياه الاقليمية الجزائرية، حيث قامت عناصر هذه الأخيرة بإطلاق النار عليهم”.

التعليقات على البحرية الجزائرية “تطلق النار” على مغاربة.. العثور على “جثة” أحدهم ميتاً واستنفار أمني بالسعيدية مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

“الأول” يكشف كواليس المفاوضات بين النقابات التعليمية والحكومة بشأن الزيادة العامة في الأجور.. زيادة 2500 درهم على ثلاث سنوات

علم موقع “الأول”، من مصادر مقربة من المفاوضات التي تجري بين النقابات التعليمية…