كشفت دراسة حديثة، أجرتها المندوبية السامية للتخطيط، أن المرأة المغربية أصبحت ترغب في إنجاب الاناث عوض إنجاب أبناء ذكور.

وأكدت المندوبية في الدراسة التي يتوفر “الأول” على نسخة منها “عدم تفضيل أكثر من نصف المغربيات لجنس محدد لمولودهن المستقبلي، فيما أبدت غالبية النساء الأخريات رغبتهن في الحصول على مولود أنثى”.

وبحسب معطيات التقرير فإن 54.4 بالمئة من النساء اللائي شملتهن الدراسة لم يصرحن بأي اختيار بين الجنسين، في حين فضلت 26.4 بالمئة الإناث و19.2 بالمئة الذكور.

وقارن المصدر ذاته بين الأرقام الحديثة وأخرى تعود لعام 1997، كانت نسبة النساء اللواتي رغبن في الحصول على ذكور تصل إلى 26 بالمئة، مقابل 25 بالمئة أبدين رغبتهن في الحصول على إناث، بينما كانت نسبة “المحايدات” اللواتي لم يبدين أي تفضيلات 49 بالمئة.

وفيما كانت نسبة النساء القرويات اللواتي أردن الحصول على ذكور تصل إلى حدود 26.4 بالمئة في عام 1997، انخفض الرقم إلى 19.5 في الإحصائيات الجديدة، التي سجلت أيضا نسبا متطابقة مقارنة بنظيراتهن القاطنات في المجال الحضري.

وعزت الدراسة “تغير التفضيلات” بين السيدات المغربيات إلى تطور تعليم النساء، فضلا عن تحسن ظروفهن الاقتصادية والتحول الحاصل في الأدوار والوظائف الاجتماعية بين الرجال والنساء في المجتمع.

وبالرغم من التغيرات الطارئة، أشارت الدراسة إلى أنه إجمالا، يبقى من الصعب التعميم والقول إن هناك تفضيلات عامة من حيث جنس الطفل، مشيرة إلى أن “المواقف والممارسات يمكن أن تختلف حسب المناطق والخلفيات الاجتماعية والاقتصادية والمستويات التعليمية والعادات الثقافية”.

التعليقات على دراسة.. النساء المغربيات أصبحن يفضلن المواليد الإناث على الذكور مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

بنعبد الله: عندما نسائل الحكومة بشكل راق يتم التوجه إلينا بـ”تخراج العينين”