بعد ركونه للصمت طيلة الأسابيع الماضية، وغيابه عن اجتماعات المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة، خرج عبد اللطيف وهبي، أمس الأحد خلال انعقاد الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الجهوي للبام بجهة الرباط – سلا- القنيطرة، ليؤكد استمرار الحزب في الحكومة داعياً أعضاء حزبه لعدم الانتباه لما ينشر بخصوص الخروج من الحكومة.

وتحدث وهبي بجرأة كبيرة حول موضوع بقاء “البام” في الحكومة، عكس ردة فعله غداة نشر مجلة “جون أفريك” الفرنسية لخبر إعفائه من الحكومة إلى جانب رفيقه في المكتب السياسي للبام عبد اللطيف ميراوي الذي يحتلّ منصب وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار؛ وهبي ظلّ مرتبكاً صامتاً، حتى خرج يطمئن أعضاء حزبه حول مستقبله ومعه البام في الحكومة بكون “الجرار” باقٍ في حكومة عزيز أخنوش.

وهبي لم يكتف بهذا. بل وجه رسائل إلى حلفائه في الحكومة وخصوصاً حزب التجمع الوطني للأحرار، مؤكداً على أن حزبه (البام) ” يحترم تضامن العمل الحكومي ويثمّنه، ولن نضع رجلاً في الأغلبية وأخرى في المعارضة، كما لن نمارس عمل الحكومة طيلة أيام الأسبوع وفي نهايته نركن للمعارضة والانتقاد”.

وبعد أن قال في بداية الحديث عن إعفائه، إن إعفاء الوزراء من الحكومة إجراء يؤطره الدستور بين رئيس الحكومة والملك، لم يتردد وهبي أمس الأحد في القول أمام الجميع: “لن ننسحب من الحكومة أو نتخلى عن المسؤولية”، وكأنه تلقى ضمانات صريحة من حلفائه في الحكومة بأنه لا نية في إسقاطه من الأغلبية الحكومية.

التعليقات على وهبي: “لن ننسحب من الحكومة أو نتخلى عن المسؤولية كما لن نمارس عمل الحكومة طيلة الأسبوع وفي نهايته نركن للمعارضة والانتقاد” مغلقة

‫شاهد أيضًا‬

مراجعة مدونة الأسرة.. هل يتكرّر “سيناريو” خطة “إدماج المرأة في التنمية”؟

آشّر خطاب العرش الأخير على الدخول في ورش تعديل مدونة الأسرة في صيغتها الحالية بعد 18 سنة ع…