اعتقل أمس الثلاثاء المحامي محمد المسعودي، عضو دفاع معتقلي “حراك الريف” والصحفي حميد المهداوي، تنفيذا لحكم قضائي نهائي يقضي بحبسه سنة سجنا.

وعلم “الأول” أن” تفاصيل القضية تعود لسنة 2011 حيث “تسبب” المسعودي في حادثة سير راح ضحيتها أربعة أشخاص”.

وتابعت مصادرنا أن “ملف القضية كان يروج في محكمة سطات حيث جرت الحادثة، ومر من جميع مراحل التقاضي حتى أصبح نهائيا، ليتم تنفيذ العقوبة في حق المسعودي”.

ومن المعروف أن المحامي المسعودي كان في مقدمة المحامين الذين دافعوا عن معتقلي “حراك الريف” وحميد المهداوي، وقبلهم معتقلو حركة 20 فبراير، وعدد من النقابيين والحوقوقيين، والطلبة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

المتورطون في جريمة “شمهروش” الإرهابية يمثلون مجدداً أمام المحكمة في هذا التاريخ

يمثل مجدداً بعد إدانتهم في المرحلة الأولى، المتهمون المتورطون في ملف مقتل السائحتين الاسكن…