في موقف مؤثر شهدته جلسة محاكمة حميد المهداوي مدير موقع “بديل” المتوقف عن الصدور، وباقي معتقلي “حراك الريف”، اليوم الجمعة، ناشد حميد المهداوي المحكمة للسماح له بأن تمكنه من حضور عيد ملاد إبنه.

وقال المهداوي في لحظة إنسانية جرت تعاطف الحاضرين لجلسة محاكمته، “خذوا جميع الضمانات التي تريدونها وأنا مستعد لألتزم بها واسمحوا لي بالحضور إلى جانب إبني في عيد ملاده..لن أتكلم ولن أعطي أي تصريح وسأحضر خلال الجلسة المقبلة ومستعد لأي حكم بالرغم من أني أطالب بالبراءة ومقتنع بها”.

وطالب دفاع المهداوي المحكمة بتمتيعه بالسراح المؤقت، نظرا للمستجدات التي عرفها الملف، خصوصا بعد الإستماع للمهداوي، ومرافعات جزء كبير من هيئة دفاعه وما اعتبره المحامي محمد المسعودي “هدم لما تأسست عليه أطروحة المتابعة”.

وقررت المحكمة إرجاء البت في طلب تمتيع المهداوي بالسراح المؤقت إلى يوم الإثنين المقبل، فيما أخرت ملف محاكمته وباقي معتقلي “حراك الريف” إلى غاية جلسة الثلاثاء المقبل، والتي من المتوقع أن تعرف أخر مرافعات الدفاع، وبعدها الكلمة الأخيرة للمهداوي”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

وأخيرا وبعد “بلوكاج” طويل.. قيادات فيدرالية اليسار تتفق على تاريخ إندماجها في حزب يساري واحد

انتقلت قيادات أحزاب فيدرالية اليسار الديمقراطي إلى السرعة القصوى نحو الإندماج في حزب يساري…