بعد جلسة 8 مارس.. هل ستمكن إدارة السجن بوعشرين من حضور محاكمته أمام أحمد الشرعي؟

مباشرة بعد إحالة توفيق بوعشرين ناشر جريدة “أخبار اليوم” وموقع “اليوم24″، على غرفة الجنايات بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، يوم الثامن من مارس الجاري، سيكون لبوعشرين موعدا آخر مع جلسة أخرى يوم 19 مارس من أجل استئناف الدعوى القضائية التي كان قد رفعها ضده أحمد الشرعي الرئيس المدير العام لمجموعة “ميدي إيديسيون”، بمعية الصحافي الأمريكي، ريتشارد منتير، والتي كانت أدين فيها بوعشرين، إبتدائيا، بالسجن سنة موقوفة التنفيذ، وغرامة مالية نافذة، قيمتها 161 مليون سنتيم بتهمة نشر “أخبار زائفة”.

وتسائل مصدر من دفاع توفيق بوعشرين، في اتصال مع موقع “الأول”، عن إمكانية السماح لتوفيق بوعشرين، المعتقل على خلفية قضية شكايات تتهمه بـ”اعتداءات جنسية”، الحضور لجلسة المحاكمة يوم 19 مارس من أجل الدفاع عن نفسه في هذه القضية التي يتابع فيها بناءا على شكاية من أحمد الشرعي على نشره لمضمون المراسلات التي جمعت أحمد الشرعي مع الصحفي الامريكي ريتشارد منتير، وهي المراسلات التي كان قد نشرها حساب “مجهول” على موقع “تويتر” يحمل إسم كريس كولمان.