الفيدرالية من أجل السلم العالمي تمنح البرلمان المغربي “قلادة الاستحقاق”

تلقى الوفد البرلماني المغربي المشارك في فعاليات القمة الإفريقية الأولى للقادة من أجل السلم والأمن والتنمية المنعقدة بالعاصمة السنيغالية دكار يومي 18 و19 يناير 2018، “قلادة الاستحقاق” من الفيدرالية من أجل السلم العالمي، وذلك اعتبارا للدور الهام الذي يلعبه البرلمان المغربي في العديد من المحافل الإقليمية والدولية دعما للسلم والأمن الدوليين.
ويعتبر البرلمان المغربي، المؤسسة التشريعية الوحيدة في شمال إفريقيا والشرق الأوسط التي حظيت بهذا الاستحقاق خلال هذه القمة الدولية التي عرفت مشاركة أكثر من ألف منتدب من رؤساء دول وأعضاء حكومات والبرلمانات الوطنية ورجال الاعمال ومنظمات المجتمع المدني.
يذكر أن مجلس المستشارين كان ممثلا خلال هذه القمة بكل من: أحمد التويزي، عضو مكتب المجلس ورئيس الوفد، وعبد الإله حفظي رئيس فريق الاتحاد العام لمقاولات المغرب بالمجلس، والعربي العرايشـي رئيس لجنة الفلاحة والقطاعات الانتاجية بالمجلس، إضافة إلى عبد الواحد درويش مستشار عام بالمجلس.