سفارة المغرب ببلجيكا تطرد موظفا بسبب تأسيسه لفرع نقابي

علم موقع “الأول” من مصدر نقابي أن سفارة المغرب ببروكسيل قامت بإعفاء موظفا لديها بسبب تأسيسه لفرع نقابي، وأوضح الاتحاد المغربي للشغل، فرع بلجيكا، أن سفارة المغرب في بروكسيل ومعها مؤسسة الحسن الثاني للمغاربة المقيمين في الخارج، قد قامت بإعفاء  هشام بنسعيدي الذي يشتغل أستاذا للغة العربية من مهامه ودعوته الى الرجوع الى المغرب بسبب تأسيس الفرع النقابي لمدرسي اللغة العربية  التابعين للبعثة الثقافية في السفارة.

وأضاف ذات المصدر أنه “يتم انتداب الأساتذة، من قبل وزارة التعليم، لمدة أربع سنوات لتدريس اللغة العربية لأبناء الجالية في إطار اتفاق مع الحكومة البلجيكية وعددهم 38 أستاذا، وهم غير تابعين لوزارة الخارجية ويحق لهم العمل النقابي مثل موظفي التعليم بالمغرب، غير أن السفارة و المؤسسة المذكورة لها رأي اَخر إذ سلمت -بعد أسابيع قليلة من تأسيس النقابة-   سلمت كاتب عام الفرع رسالة إعفاءه دون تبرير قانوني  في عرقلة واضحة للعمل النقابي”.