تحامل واضح.. “ضمير” تتهم العدالة والتنمية بتوزيع الأموال في الانتخابات

اتهمت حركة “ضمير” التي يرأسها صلاح الوديع، حزب العدالة والتنمية بتوزيع الأموال خلال الحملة الانتخابية الأخيرة. وبشكل مثير للارتياب انتقت “ضمير” حزب بنكيران من ضمن كل الأحزاب التي اتهمت بإفساد الحملة الانتخابية بشتى الوسائل، حين ذكرته بالاسم.

وقالت ضمير إنها “تستغرب “عدم ضبط ومعاقبة العديد من الجمعيات التابعة لحزب العدالة والتنمية، والتي تم رصد توزيعها للكثير من المواد الغذائية وكذا الأموال والأدوات المدرسية على الساكنة في الأحياء الفقيرة، وذلك رغم البيانات التي صدرت عن بعض التنظيمات السياسية والمدنية بهذا الشأن، ورغم التحقيقات الصحفية التي تداولتها بعض المنابر الإعلامية. وبهذا الصدد تؤكد حركة ضمير على ضرورة التمييز بين العمل الخيري الذي يتمّ لأهداف إنسانية، وبين شراء الذمم الذي يتم بطرق شتى، والتي من بينها استعمال القناع الجمعوي في فترة الانتخابات”.

يذكر أن عبد الإله بنكيران كان هو الأمين العام الوحيد الذي رفض الاستجابة لدعوة حركة “ضمير” للمشاركة في الجلسات التواصلية التي نظمتها الحركة قبيل الانتخابات التشريعية لـ7 أكتوبر، واستضافت مزوار والعماري ولشكر وبنعبد الله.