بنعبد السلام: عرشان مسؤول عن التعذيب ويتحرك بكل حرية داخل المشهد السياسي

قال عبد الإله بنعبد السلام، نائب رئيس الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، إن المسؤولين عن التعذيب في المغرب ما زالوا يجولون أحرارا في المغرب، ويتحركون بكل حرية داخل المشهد السياسي، مثل الكوميسير محمود عرشان في ضرب لكل مبادئ المحاسبة.

وأضاف بنعبد السلام، مساء اليوم الخميس، على هامش اللقاء الذي يعقده “سليل شيتي”  الأمين العام لمنظمة العفو الدولية، بفندق غولد توليب في الرباط، إن الجمعبة المغربية لحقوق الانسان تعاني من الحضر العملي، فهناك أزيد من خمسين من فروعها ترفض السلطات تسلم ملفاتها القانونية، إضافة إلى اعتقال مناضليها والتضييق عليهم.