باخرة تتوقف بميناء المحمدية بعد الإبلاغ عن مصاب ب“إيبولا”

توقفت باخرة تجارية قادمة من غينيا كوناكري اليوم الجمعة، كانت متجهة إلى أوروبا اضطراريا بميناء مدينة المحمدية، على إثر الإبلاغ عن حالة مرضية، يشتبه في أنها مصابة بفيروس إيبولا.

وأورد بلاغ لوزارة الصحة، أنه بعد إجراء كافة التحريات اللازمة، من طرف مصالح المراقبة الصحية بالميناء، بتعاون مع جميع المتدخلين المعنيين، تبين أن الأمر يتعلق بمواطن صيني يبلغ من العمر 28 سنة، ظهرت عليه أعراض الحمى والتقيؤ والآلام في البطن منذ يوم الأربعاء 06 يناير 2016.

وأضاف ذات المصدر، أنه بعد إجراء الفحوصات الطبية والتحاليل المخبرية، تأكد أن هذا الشخص مصاب بداء الملاريا وليس بداء فيروس ايبولا، وقد استفاد المريض من جميع العلاجات الضرورية التي قدمت له من طرف المصالح الطبية بالمستشفى الجامعي ابن رشد.

بدون تعليقات

اترك رد