علم موقع “الأول” أنه في هذه الأثناء تجري إجراءات دفن الشابة “حياة، ب” التي توفيت برصاص البحرية الملكية، مساء أمس الثلاثاء.
وأكد مصدر حقوقي أن عائلة “حياة”، تنتظر منذ الصباح في مستشفى محمد السادس بالمضيق، قصد التعرف عليها وكذلك استكمال الإجراءات ليتم نقلها لدفنها.
وأوضح ذات المصدر أن عملية الدفن ستتم بمقبرة ابن كيران المتواجدة بمدينة تطوان، مسقط رأس الشابة التي توفيت أثناء إطلاق النار على الزورق السريع الذي كان متوجها نحو إسبانيا مساء أمس الثلاثاء.
وأضاف ذات المصدر أن سلطات مدينة تطوان وعلى رأسهم باشا المدينة، يعملون على تسريع الإجراءات القانونية قصد دفنها اليوم.
يذكر أن الشابة المسماة قيد حياتها “حياة، ب” هي طالبة في كلية القانون مواليد 1998 حي جبل درسة بتطوان، تنتمي إلى أسرة فقيرة، وكانت تعيل أسرتها إلى جانب أمها التي تشتغل في أحد معامل السمك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

‫شاهد أيضًا‬

رقم خطير.. 90 في المائة من أساتذة التعليم الثانوي لا يلتزمون بساعات العمل ويستغلون الغموض في النظام الأساسي

كشف تقرير موضوعاتي للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، أن الأساتذة لا يؤدون دائم…